طبيبة تشلسي السابقة تستعين بهازارد.. للشهادة ضد مورينيو

11 نوفمبر 2015
الصورة
أزمة مورينيو- إيفا تستمر (العربي الجديد)
+ الخط -

قرّرت طبيبة نادي تشلسي الإنجليزي السابقة، إيفا كارنيرو، الاستعانة بخدمات صانع ألعاب فريق البلوز، البلجيكي إيدين هازارد، وذلك من أجل الإدلاء بأقواله في ما يتعلق بمسألة الدعوى القضائية التي رفعتها ضد المدير الفني للفريق اللندني، البرتغالي جوزيه مورينيو، عقب الأزمة التي نشبت بينهما خلال المباراة التي جمعت تشلسي أمام سوانزي سيتي، في شهر أغسطس/آب الماضي، والتي أدت إلى رحيل الطبيبة عن قلعة ستامفورد بريدج.

وبحسب صحيفة "دايلي ميل" البريطانية، سيكون جناح نادي تشلسي الإنجليزي، البلجيكي إيدين هازارد، مضطراً للإدلاء بشهادته في محكمة العمل بالعاصمة البريطانية "لندن"، وذلك بناءً على طلب من طبيبة النادي السابقة، إيفا كارنيرو، والتي سوف تسأل نجم فريق البلوز عما إذا كان قد طلب من حكم المباراة التي جمعت فريقه أمام سوانزي سيتي استدعاء الطبيبة أثناء وقوعه أرضاً خلال تلك المباراة للإصابة.

وتسبّبت إصابة "هازارد" في تلك المباراة في اندلاع خلاف حاد بين مدرب فريق البلوز من جهة، وطبيبة النادي اللندني السابقة، من جهة أخرى، وذلك على خلفية دخول الأخيرة إلى أرضية ملعب "ستامفورد بريدج" خلال المباراة، في مستهل مباريات الفريق اللندني في الموسم الجديد بالدوري؛ وذلك من أجل تقديم العلاج اللازم لجناح الفريق، البلجيكي إيدين هازارد، والذي بدا وكأنه لا يعاني من إصابة قوية.

ووجّه المدرب البرتغالي المُثير للجدل عقب نهاية تلك المباراة انتقاداً لاذعاً لطبيبة نادي تشلسي، مُؤكداً في الوقت ذاته بأنّ طابع التسرع والسذاجة قد غلب عليها، حيث تسبّب نزولها إلى أرضية الميدان في خروج هازارد لتلقي العلاج طبقاً لقوانين كرة القدم، مما أدى إلى مضاعفة معاناة الفريق الذي كان منقوصاً بعد طرد حارس مرمى الفريق، البلجيكي تيبو كورتوا، في تلك المباراة.

ولم يكتفِ "مورينيو" بذلك فحسب، فقد أصدر أيضاً قراراً يقضي باستبعاد "كارنيرو" من مقاعد بدلاء حامل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، لكن هذا الأمر لم يرق للطبيبة، والتي قرّرت رفع دعوى قضائية ضد المدير الفني للفريق اللندني.

اقرأ أيضاً: هداف "البريمييرليغ" يُغيّر موعد زفافه بسبب اليورو

المساهمون