طالبة أميركية تقاضي تطبيق "تيك توك"

03 ديسمبر 2019
الصورة
زعمت أن بيانات المستخدمين خُزنت في الصين (أفيشيك داس/Getty)
+ الخط -
رفعت طالبة جامعية أميركية دعوى قضائية ضد تطبيق "تيك توك"، متهمة إياه بنقل بيانات المستخدمين الشخصية إلى خوادم في الصين، رغم نفي الشركة هذه الممارسة أكثر من مرة.

وقد تعمّق هذه الاتهامات من المشاكل القانونية التي يواجهها التطبيق في الولايات المتحدة، حيث يملك قاعدة شعبية واسعة بين المراهقين، علماً أنّ شركة "بايتدانس" ByteDance الصينية المالكة للتطبيق تدير عملياتها من خارج الصين.

وتواجه الشركة أصلاً تحقيقاً قومياً أمنياً في الولايات المتحدة، بشأن المخاوف إزاء تخزين البيانات والرقابة المحتملة على المحتوى السياسي الحساس.

الدعوى القضائية التي كشف عنها موقع "دايلي بيست" الأميركي، رُفعت في كاليفورنيا، يوم الأربعاء الماضي، وادعت أنّ التطبيق "جمع بيانات هائلة للمستخدمين، ونقلها إلى خوادم في الصين".

لم يعلّق "تيك توك" على الدعوى، لكنه أكد تخزين بيانات المستخدمين الأميركيين في الولايات المتحدة مع نسخ احتياطية في سنغافورة.


وقالت مفدّمة الدعوى ميستي هونغ، إنّها نزلت تطبيق "تيك توك" في مارس/آذار، أو إبريل/نيسان الماضي، لكنها لم تنشئ حساباً إطلاقاً. وبعد أشهر، اكتشفت أنّ التطبيق أنشأ لها حساباً من دون علمها، وأسس ملفاً من البيانات الخاصة عنها، بما في ذلك معلومات بيومترية من مقاطع فيديو صورتها ولكنها لم تنشرها.

المساهمون