طالبات مصر في "يوم المرأة": شهيدات ومعتقلات ومنتهكات

08 مارس 2015
الصورة
رصد التقرير 6 شهيدات و391 معتقلة من الطالبات (المرصد)
+ الخط -

تحتفل النساء حول العالم باليوم العالمي للمرأة، الذي خصصته الأمم المتحدة لتخليد نضال المرأة. وتأتي هذه المناسبة على مئات الفتيات والطالبات المصريات اللواتي يتعرضن لانتهاكات، ليس أقلها التحرش، كما أن القتل ليس أكبرها، من دون جريمة سوى تعبيرهن عن آرائهن السياسية بصورة سلمية.

وكشف مرصد "طلاب حرية" في إحصائية بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، عن عدد الطالبات في كل من المرحلة الجامعية والثانوية، واللاتي تعرضن لانتهاكات مختلفة منذ الانقلاب العسكري في مصر في 3 يوليو/تموز 2013.

وبلغ عدد القتلى من الطالبات، منذ بداية الانقلاب، 6 طالبات، قتلن بشكل عمدي خارج إطار القانون في أحداث مختلفة شهدتها مصر منذ 3 يوليو/تموز 2013. 

وأوضح المرصد أن عدد الطالبات اللواتي تعرضن للاعتقال التعسفي من قبل قوات الأمن المصرية، وصل إلى 391 طالبة، تم الإفراج عن 361 طالبة منهن، في حين لا تزال 30 طالبة تقبع في السجون حتى يومنا هذا، منهن 6 طالبات في جامعة الأزهر.

كما قضت بعضهن فترات تصل إلى 478 يوما من الاعتقال التعسفي، وهن طالبات جامعة المنصورة "منة وأبرار ويسرا"، والمعتقلات من داخل حرم جامعة المنصورة في يوم 12 نوفمبر/تشرين الثاني عام 2013.


كما تم اختطاف 19 طالبة بطريقة الإخفاء القسري، ولا تتوافر معلومات عن أماكن احتجازهن، فيما تم فصل 264 طالبة، حرمت كلٌ منهن من الدراسة بالمخالفة للعهود والمواثيق الدولية، التي أكدت على حق كل شخص في التعلم.


يضاف إلى إحصائيات المرصد، عدد كبير من الطالبات اللاتي تعرضن للتحرش من قبل قوات الأمن أثناء اعتقالهن، وذلك من خلال شهادات أدلين بها لمنظمات معنية بحقوق المرأة، وصل بعضها إلى حد الاغتصاب، بحسب ما ذكرته إحدى المسؤولات في حركة "نساء ضد الانقلاب"، من دون الإدلاء بتفاصيل، مراعاة لظروف الفتيات اللاتي تعرضن لذلك.

المساهمون