طائرات الاحتلال تقصف غزة... وصاروخ للمقاومة يصيب منزلاً بسديروت

غزة
ضياء خليل
14 يونيو 2019

شنّ طيران الاحتلال الإسرائيلي عدة غارات، فجر اليوم الجمعة، مستهدفاً مواقع للمقاومة الفلسطينية، في مناطق متفرقة من قطاع غزة.

واستهدفت أولى الغارات موقع تونس شرقي مدينة غزة بأربعة صواريخ من طائرتين؛ استطلاع وحربية، وفق شهود عيان.

وإلى الغرب من مدينة خان يونس جنوبي القطاع، استهدفت طائرات حربية الميناء الجديد في المدينة بصاروخين، بعد استهدافها بصاروخين من طائرة استطلاع.

وكان صاروخ أطلقه فلسطينيون سقط بشكل مباشر على أحد المنازل في مستوطنة سديروت إلى الشمال من القطاع، وفق مقاطع مصورة بثتها وسائل إعلام الاحتلال.

وفي سياق متصل، أكد حازم قاسم الناطق باسم حركة "حماس" الفلسطينية، أنّ "التهديدات الجوفاء التي يطلقها بعض قادة أحزاب الاحتلال سعياً لتحصيل مزيد من الأصوات الانتخابية، لا تخيف الشعب الفلسطيني ولا مقاومته".

وأضاف قاسم، في تصريح وزّع على الصحافيين، أنّ "المقاومة التي كانت حاضرة لرد عدوان الاحتلال في كل مرة، ستبقى درع الشعب، وستقوم بواجبها في الدفاع عن شعبها بقوة وحكمة، وضمن الإجماع الوطني".


وأوضح أنّ "فصائل العمل الوطني تتابع مع الوسطاء سبل تثبيت الهدوء وتهيئة الأجواء لتنفيذ تفاهمات كسر الحصار"، مشدداً على أنّ "شعبنا سيواصل نضاله من أجل كسر الحصار، وانتزاع حقه في العيش الكريم، عبر استمرار مسيرات العودة بطابعها الشعبي السلمي".


وبدءاً من فجر أمس الخميس، قررت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، فرض طوق بحري كامل على قطاع غزة، بزعم الرد على استمرار الحرائق في مستوطنات "غلاف غزة" نتيجةً لإطلاق البالونات الحارقة والمتفجرة من القطاع.

كما استهدفت طائرات حربية إسرائيلية، فجر أمس الخميس، أراضيَ في مدينتي غزة ورفح، بزعم الرد على إطلاق صاروخ من القطاع تصدت له القبة الحديدية.

تعليق:

ذات صلة

الصورة
سوربرايز صناعة الهدايا في غزة (عبد الحكيم أبو رياش)

منوعات وميديا

يجتمع عدد من الفنانين الفلسطينيين تحت سقف واحد، لتجهيز مختلف أنواع الهدايا يدوية الصنع، بطُرق مختلفة، تكسر حاجز التقليدية والنمطية في تبادل الهدايا، وتعينهم على إيجاد مصدر دخل ثابت لهم
الصورة
قوات الاحتلال الاسرائيلي/الضفة الغربية-مامون وظوظ/الأناضول

أخبار

نفذ مستوطنون، اليوم الاثنين وليل أمس الأحد، اعتداءات بحق الفلسطينيين وممتلكاتهم، فيما نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي عمليات اعتقال في مناطق متفرقة من الضفة الغربية، واقتادت المعتقلين إلى جهات مجهولة.
الصورة
المطورة الفلسطينية ياسمين زقوت (عبد الحكيم أبو رياش)

منوعات وميديا

اجتازت المُطوِّرة الفلسطينية من غزة، ياسمين زقوت، إشكالية اللغات الأجنبية، عبر تعريب منصة CoSpace الألمانية، وهي من أضخم المنصات العالمية لبرمجة تطبيقات الواقع الافتراضي والواقع المعزز، وإتاحتها للطلبة العرب.
الصورة
أحد الذين هُجّروا من النكبة عام 1948 (سعيد خطيب/ فرانس برس)

مجتمع

قبل 72 عاماً، سقطت مدينتا اللد والرملة على أيدي الصهاينة. وما زال أهل المدينتين المهجّرون يذكرون تفاصيل ما حدث كأنه بالأمس