طائرات إسرائيلية تقصف مركز البحوث العلمية بريف حماة

22 يوليو 2018
الصورة
تتكرر الغارات الإسرائيلية على سورية (فرانس برس)
+ الخط -
قصفت طائرات تابعة للاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الأحد، مركز البحوث العلمية التابع للنظام السوري، قرب مدينة مصياف في ريف حماة، وسط سورية، وقالت وسائل إعلام تابعة للنظام إن القصف تسبب في أضرار مادية فقط.

وذكرت وكالة أنباء النظام الرسمية (سانا) أن الغارات الإسرائيلية استهدفت موقعاً عسكرياً في قرية الزاوي، قرب مدينة مصياف بريف حماة، ما أدى إلى وقوع أضرار مادية، فيما قالت مصادر أخرى إن القصف استهدف مركز البحوث العلمية.

وأفادت وسائل إعلام مقربة من النظام أن القصف تم بأربعة صواريخ من الأجواء اللبنانية، أسقطت منها الدفاعات الجوية ثلاثة، وسقط الرابع قرب مركز البحوث العلمية.

ونشرت حسابات أخرى تسجيلاً مصوراً، قالت إنه للحظة استهداف الصواريخ الإسرائيلية لمركز البحوث العلمية.


ولم تعلن إسرائيل مسؤوليتها عن القصف حتى الآن، إذ جرت العادة ألا تعلن عن عمليات مماثلة إلا في حالات نادرة قد تتعرض فيها طائراتها للاستهداف أو بعد مضي وقت طويل على تنفيذها.


وقال ناشطون إن القصف تسبب بحرائق وانفجارات كبيرة، مشيرين إلى أنه أوقع قتلى وجرحى في صفوف قوات النظام والمليشيات الموالية لها.

وتكرّرت في الآونة الأخيرة الاستهدافات الإسرائيلية لمواقع النظام و"حزب الله" وإيران في سورية بينما يتكتم النظام على نتائجها.