ضيوف الرحمن في منى

ضيوف الرحمن في منى

05 أكتوبر 2014
الصورة
19 إصابة في حادثين منفصلين (Getty)
+ الخط -
أتمّ مئات الآلاف من الحجاج، الأحد، شعيرة رمي الجمرات في منى، في أول أيام التشريق الثلاثة، بعد أن كانوا قد بدأوا التوجه إلى منى السبت.

إلى ذلك، أعلنت سلطات الحج السعوديّة عن إصابة 19 حاجاً، الأحد، في حادثَين منفصلَين على خلفيّة تسلق الجبال في مشعر منى. فقد سقط خمسة حجاج خلال محاولتهم تسلق جبل، فيما أصيب 14 آخرون نتيجة سقوط حجارة عليهم.

وأسفر حادث السقوط عن إصابات تراوحت بين طفيفة ومتوسطة، وتمّ نقل ثلاث حالات إلى مستشفى الششة، بينما جرى علاج الحالتين المتبقيتَين في موقع الحادث، وفقاً لما أفادت وكالة الأنباء السعوديّة.

وجاء هذا الحادث بعد إصابة 14 حاجاً نتيجة سقوط حجارة عليهم، تنوّعت إصاباتهم بين طفيفة ومتوسطة.

وكان الدفاع المدني السعودي قد أخمد حريقاً محدوداً وقع مساء السبت في سيارة كهربائيّة في مشعر منى في الأراضي المقدسة، من دون أن يسفر عن وقوع إصابات بشريّة.

ويواصل نحو مليونَي حاج الأحد، أول أيام التشريق (11 من شهر ذي الحجة) رمي الجمرات الثلاث الصغرى والوسطى فالكبرى (العقبة) في يسر وسهولة، وذلك بعد أن رموا أمس الجمرة الكبرى (جمرة العقبة) ونحروا الهدي.

يأتي ذلك في حين أعلنت مديريّة الحج والعمرة التركيّة أن عدد الأتراك الذين وافتهم المنيّة في الديار المقدسة أثناء أدائهم لفريضة الحج هذا العام، وصل إلى 25 شخصاً.

وأوضحت رئاسة الشؤون الدينيّة التركيّة الأحد أن أسباب الوفاة تعود إلى أزمات قلبيّة وفشل حاد في الجهاز التنفسي، بالإضافة إلى حوادث مروريّة.

وقالت السلطات السعوديّة السبت إن العدد الإجمالي للحجّاج هذا العام بلغ مليونَين وخمسة وثمانين ألفاً ومائتين وثمانية وثلاثين حاجاً.

ويقع مشعر منى بين مكة المكرمة ومشعر مزدلفة على بُعد سبعة كيلومترات شمال شرق المسجد الحرام. وهو مشعر داخل حدود الحرم، كناية عن وادٍ تحيط به الجبال من الجهتَين الشماليّة والجنوبيّة ولا يُسكَن إلا مدّة الحج. ويحَدُّه من جهة مكة المكرّمة جمرة العقبة ومن جهة مشعر مزدلفة وادي محسر.

دلالات