07 يوليو 2020

وجد موظّفون عاملون في سلسلة محلات "أزدا" ببلدة لانيلي، في مقاطعة ويلز في المملكة المتّحدة، ضفدعاً صغيراً بحجم الإبهام مُختبئاً بين ثمار الموز، كما ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، يوم أمس الاثنين.

واتّصل الموظّفون فوراً بالجمعية الملكيّة لمنع سوء معاملة الحيوانات (RSPCA).

وبعد التحقيقات، تبيّن أنّ الضفدع وصل إلى بريطانيا من كولومبيا، في رحلة استغرقت خمسة آلاف ميل، إذْ يتم تصدير مئات آلاف الأطنان من الفاكهة كلّ عام من كولومبيا إلى المملكة المتحدة.

 

وتمتلك الضفادع قدرة على العيش في ظروف الحد الأدنى، عن طريق إبطاء عملية التمثيل الغذائي الخاص بها. وهذه القدرة تفسّر كيفية بقاء الضفدع على قيد الحياة في هذه الرحلة الطويلة، من دون ماء أو طعام.

وتم نقل الضفدع "أزدا" إلى مركز متخصص في الحياة البحرية يسمى "سايلنت وولد زو تو يو" الواقع في هافرفوردويست، حيث سيعيش الآن في بيئة نباتية رطبة.