ضغوط وراء التراجع عن منع أغاني أمال ماهر وتساؤلات عن آل الشيخ

20 سبتمبر 2018
الصورة
تساءل المغردون عن دور تركي آل الشيخ (يوتيوب)
انتشرت منذ صباح اليوم، أخبار على العديد من المواقع الإلكترونية، وتم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي حول منْع إذاعة أغاني الفنانة المصرية أمال ماهر، ومنع استضافتها في البرامج التلفزيونية والإذاعية.

الخبر في غضون وقت قصير حُذف من كل المواقع الإخبارية التي نشرته، ما أثار اندهاش الكثيرين حول الضغوطات التي تعرضت لها كل هذه المواقع لحذف الخبر الذي جاء نصه كالتالي: "أصدر حسين زين، رئيس الهيئة الوطنية للإعلام، قرارًا صباح اليوم، بمنع إذاعة أي أغانٍ أو كليبات للفنانة أمال ماهر على القنوات التلفزيونية أو الشبكات الإذاعية، وإذاعة راديو مصر، ولم يتم الإعلان عن السبب".

الكثيرون أكدوا أن هناك ضغوطات تمت ممارستها على كل وسائل الإعلام لحذف الخبر، بالإضافة إلى أن حسين زين نفى في تصريح صحافي ما تم تداوله، مشيرا إلى أنه لا توجد قرارات في ذلك الشأن، مؤكدا أن الإذاعة والتلفزيون دائما ما تقدم الدعم لكل الفنانين، وكانت ولا تزال السبب في تقديم المواهب.

وقال مصدر في "الهيئة الوطنية للإعلام" لـ"العربي الجديد"، إن القرار بالفعل تم اتخاذه في الساعة التاسعة صباحا، وتم إخبار الجميع به، ولكن بمجرد نشر الخبر اجتمع بعض المسؤولين في الهيئة وتم إلغاء القرار من دون أن يعلم أحد بالكواليس الحقيقية التي حدثت.

الجدير بالذكر أن أمال ماهر سبق وواجهت قرارا مشابها بمنع إذاعة أغنيتها "يا مصريين"، وذلك عام 2013 أيام تولّي صلاح عبد المقصود وزارة الإعلام، إلا أن الخبر تم نفيه أيضا.


وأشعل نشر الخبر ونفيه مواقع التواصل الاجتماعي، فكتبت دولسي: "مش أمال ماهر دي اللي غنت أيام المؤتمر الاقتصادي؟ دلوقت تتمنع من الظهور فالتلفزيون هي وأغانيها عشان شوال رز؟! آه يا بلد".


وعلّق الصحافي خالد منتصر: "النهارده صدر قرار مفاجئ وغريب وعجيب، بمنع أغاني أمال ماهر من الإذاعة المصرية بقرار من حسين زين شخصياً!!، هل الأمر له علاقة بتركي آل شيخ، زوجها السابق؟! وهل أمر المنع هو انتقام شخصي وخلاف عائلي؟ ليس لديّ إجابة لكن عندي ألف سؤال".


وتساءلت "كتاكيتو بني": "مافيش على موقع #الوطن الخبر بتاع منع أمال ماهر من الظهور أو إذاعة أغانيها، أنا قريته من شويه بس اتحذف، هل يشترك صحفيو بير السلم في بث الإشاعات وتكدير السلم العام؟ بلاغ أهو يا دولة @AlsisiOfficial".

وعلّق محمد السيد: "خبر منع أمال ماهر من الغناء أو نشر أي عمل ليها أو استضافتها، نزل نص ساعة واتحذف على جميع المواقع الكبيرة، ولسه موجود على مواقع تانية، شكل تركي آل الشوال بيلعب!!".

فيما ذهب خالد إلى سريان القرار فكتب: "الخبر بتاع منع أمال ماهر اتشال، اللي هو هانمنعها.. بس مش هانقول".

وعن واقعة سابقة لصحيفة "الوطن"، كتب عمرو حمدون: "نفي حسين زين، رئيس الهيئة الوطنية للإعلام، إصدار أي قرارات بمنع إذاعة أغاني المطربة أمال ماهر على شاشات وإذاعات ماسبيرو وجريدة الوطن مسحت الخبر، ودا تاني خبر إشاعة من الوطن، عشان يعملوا مشاكل في البلد، ومش فاهم جريدة الوطن وصحافي قهاوي وسط البلد اللي شغالين فيها عاوزين إيه؟".






تعليق: