ضغوط في الأهلي المصري لتحجيم الصلح مع آل الشيخ

03 نوفمبر 2019
الصورة
الأهلي دخل في خلافات سابقة مع آل الشيخ (Getty)
+ الخط -
عادت الضغوط لتنهال من جديد على محمود الخطيب، رئيس النادي الأهلي المصري في الساعات الأخيرة، من عدد لا بأس به من أعضاء مجلس الإدارة، بغية تقنين الصلح المبرم مع تركي آل الشيخ، رئيس هيئة الترفيه السعودية في الفترة المقبلة، وعدم تجاوز الأمر حد "الزيارات المتبادلة" بينهما فقط.

وشهدت كواليس النادي الأهلي إقامة اجتماع غير رسمي جمع الخطيب مع الأعضاء، خالد مرتجي ومحمد الجارحي ومحمد سراج، طالب في خلاله الثلاثي صراحةً بالاكتفاء في الفترة المقبلة بتوجيه الشكر إلى آل الشيخ عند زيارته لمنزل رئيس الأهلي، وتجنب منحه أية صلاحيات، رغم عرضه إعادة الدعم المالي للنادي، وتمويل الصفقات التي يحتاج لها، وتمويله رحلة سفر مؤمن زكريا، لاعب الوسط المهاجم، الذي يعاني من أزمة صحية، إلى أميركا لتلقي العلاج من نفقته الخاصة.

وأبلغ الخطيب الأعضاء في الاجتماع أنه يدرس الاستفادة من تركي آل الشيخ في ملفات أخرى ليس لها علاقة بالدعم المالي، منها دعمه للنادي في خلافاته مع اتحاد الكرة ورئيس لجنته المؤقتة، بالإضافة إلى التوسط لدى الجهات الأمنية لإعادة الأهلي للعب في القاهرة خلال المرحلة المقبلة بشكل طبيعي وخوض مبارياته في استاد القاهرة، خاصة لقاءات دوري أبطال أفريقيا لهذا الموسم، وعدم قبول أي دعم مالي إلا وفقاً لطرق شرعية ومعلَنة رسمياً.

ويخشى أعضاء المجلس عودة تركي آل الشيخ، المعروف بتقلباته المستمرة على حلفائه من إعادة الهجوم على الإدارة، في حال رفض طلبات له، وهو ما كان سبباً في توتر العلاقة لأكثر من عام، قبل أن يجري الصلح بين رئيس هيئة الترفيه السعودية ورئيس الأهلي، على خلفية الأزمة الصحية التي تعرض لها الخطيب أخيراً.

المساهمون