ضربة قاضية من ماكغريغور تسقط ألفاريز وتدخله التاريخ

13 نوفمبر 2016
+ الخط -


واصل الأيرلندي كونور ماكغريغور التألق على حلبات الفنون القتالية المختلطة "MMA"، بعدما نجح في إسقاط منافسه الأميركي إيدي ألفاريز بالضربة القاضية، في النزال الذي جمع بينهما على حلبة ماديسون سكوير غاردن في نيويورك.

ودخل المصارع الأيرلندي تاريخ منافسات الرياضة العنيفة، بعدما أصبح أول لاعب يجمع حزامين من وزنين مختلفين، في العرض الأهم للفنون القتالية المختلطة، والذي ينظمه اتحاد اللعبة الأشهر "UFC".

وسيطر ماكغريغور على النزال منذ البداية، وأسقط منافسه ثلاثة مرات، بلكماته اليسارية المباشرة، والتي اشتهر بها، قبل أن يسقطه بلكمات متتالية في الوجه، فشل المصارع الأميركي في التصدي لها، ليتنهي النزال لصالح الأسطوري الأيرلندي في أقل من جولتين، وأحد أهم نجوم اللعبة.

وبعد نهاية النزال، جلس المصارع أعلى السياج الحديدي للحلبة واحتفل مع الجماهير وعلى كتفيه حزاما بطولتي وزن الريشة والوزن الخفيف، بعدما نجح في دخول التاريخ، بعد أشهر من تراجعه عن الاعتزال، وعودته للحلبات مجددا.

وقال ماكغريغور "ألفاريز خصم عنيد ومحارب صلب، ولكن كان يجب ألا يدخل معي إلى هذه الحلبة"، بعدما أكد أنه وصل إلى مبتغاه في النزال وتحذيره قبل بداية المباراة، مؤكداً له أنه لن يتحمل سوى جولتين على أرض الحلبة.



(العربي الجديد)



المساهمون