ضربات إسرائيلية تستهدف مركز بحوث عسكرياً سورياً بريف حماة

04 يونيو 2020
الصورة
لا معلومات دقيقة عن حجم الأضرار (رامي السيد/فرانس برس)
أعلن النظام السوري، مساء اليوم الخميس، استهداف طائرات الاحتلال الإسرائيلي مواقع تابعة له، في أجواء مدينة مصياف، بريف حماة وسط سورية، فيما أكدت مصادر محلية أن القصف طاول مركز بحوث عسكرياً في المنطقة.

وذكرت وكالة أنباء النظام السوري "سانا"، أن "الدفاعات الجوية السورية تصدّت لعدوان إسرائيلي في أجواء مدينة مصياف بريف حماة" وسط البلاد.

وقال التلفزيون السوري إن المعلومات تفيد بأن العدوان الإسرائيلي تم من أجواء منطقة الهرمل اللبنانية، وأسفر عن أضرار مادية، دون وقوع خسائر بشرية.

كما نشر تسجيلاً مصوراً قال إنه لـ"تصدي وسائط الدفاع الجوية السورية لأهداف معادية في سماء منطقة مصياف بريف حماة".

وفي السياق، ذكرت وكالة "سبوتنيك" الروسية نقلاً عن مصدر أمني وصفته بأنه "رفيع المستوى" أن العدوان استهدف مركز البحوث العلمية في منطقة مصياف، ولا معلومات دقيقة عن حجم الأضرار.

وأضاف أنه تم عبر صواريخ أطلقتها طائرات إسرائيلية من الأجواء اللبنانية، وأضاف أن الدفاعات الجوية تمكنت من إسقاط معظم الصواريخ المعادية.

وبحسب مصادر لـ"العربي الجديد"، فإنّ مركز البحوث العسكري يقع في منطقة الزاوي، قرب مدينة مصياف، ويشرف عليه خبراء إيرانيون.

وتستهدف قوات الاحتلال الإسرائيلي مواقع لقوات النظام والمليشيات الإيرانية في جنوب وشرق سورية، بشكل متكرر، ما يوقع قتلى وجرحى في صفوف تلك القوات.

تعليق: