ضربات أميركية بعشرات الصواريخ تستهدف قاعدة الشعيرات في سورية

ضربات أميركية بعشرات الصواريخ تستهدف قاعدة الشعيرات في سورية

عبد الرحمن خضر
07 ابريل 2017
+ الخط -
استهدفت الولايات المتحدة الأميركية، فجر اليوم الجمعة، بعشرات الصواريخ بعيدة المدى انطلقت من مدمرتين أميركيتين شرق البحر المتوسط، قاعدة الشعيرات (طياس) العسكرية، جنوب شرق مدينة حمص، وسط سورية، ما أحدث انفجارات، سمعت في أرجاء المنطقة.

وقالت مصادر محلية لـ"العربي الجديد" إنّ "دوياً لعشرات الصواريخ، سُمع في محيط قاعدة الشعيرات، بريف حمص الشرقي، إضافة إلى مشاهدة ألسنة اللهب في المنطقة".

وبحسب المصادر فإنّه "من الصعب تحديد الأضرار بسبب تحصين المنطقة من قبل قوات النظام"، وأشارت إلى "وجود قوات روسية وأجنبية داخل المطار".

بدوره، أعلن التلفزيون السوري أنّ "عدواناً أميركياً استهدف أهدافاً عسكرية سورية بعدد من الصواريخ"، ولم يتعرّض لذكر الأضرار أو تفاصيل أخرى.

وكانت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) قد أعلنت عن استهداف قاعدة جوية سورية، شرق حمص بأكثر من 50 صاروخاً، من طراز "توماهوك"، من بوارجها في البحر الأبيض المتوسط.

وكان "العربي الجديد" قد تحدّث في تقرير سابق عن انطلاق المقاتلة، التي قصفت خان شيخون في إدلب، من قاعدة الشعيرات، التي تحوي أسراباً من طائرات سوخوي، روسية الصنع.

ونشرت وزارة الدفاع الأميركية مقطعا مصوراً يظهر عملية إطلاق الصواريخ من المدمرة "يو إس إس بورتر" نحو قاعدة الشعيرات فجر الجمعة.

إلى ذلك، أعلن النظام السوري، مقتل ستة من عناصره، وإصابة آخرين، إضافة إلى دمار في مطار الشعيرات، نتيجة الضربة.

 وذكر "جيش النظام" في بيان أنّ "6 عسكريين قتلوا، وأُصيب آخرون بالضربات الأميركية التي استهدفت إحدى قواعده الجوية، في المنطقة الوسطى بعدّة صواريخ".

وأوضح البيان أنّ "القصف أدّى إلى حدوث أضرار مادية كبيرة"، (لم يحدّدها)، فيما قالت مصادر محليّة لـ"العربي الجديد"، إنّ "قاعدة الشعيرات خرجت عن الخدمة، نظراً للأضرار الكبيرة التي لحقت به".

وأكد أن "ردّ النظام على (الاعتداء) هو المزيد من التصميم على مواصلة واجبه الوطني في الدفاع عن الشعب السوري وسحق الإرهاب أينما وجد، وإعادة الأمن والأمان إلى كافة أراضي الجمهورية العربية السورية".

 


ذات صلة

الصورة
عقاب يحيى (فيسبوك)

سياسة

نعى "الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية"، مساء الإثنين، السياسي والمناضل والأديب السوري عقاب يحيى، نائب رئيس الائتلاف، الذي وافاه الأجل اليوم بعد معاناة مع مرض عضال في مكان إقامته بتركيا. 
الصورة
حالة أحد المعتقلين

منوعات وميديا

أطلق ناشطون سوريون حملة تحت عنوان "كن صوتهم"، بهدف تسليط الضوء على معاناة المعتقلين في سجون النظام السوري، وللمطالبة بإطلاق سراحهم.
الصورة
عبد الباسط الساروت - الذكرى الثانية - العربي الجديد - عامر السيد علي

سياسة

أحيا مئات السوريين، مساء الثلاثاء، الذكرى الثانية لرحيل عبد الباسط الساروت، أحد أهم ناشطي الثورة السورية، والمعروف بـ"حارس الثورة"، والذي قتل قبل عامين أثناء قتاله ضمن صفوف المعارضة ضد قوات النظام بريف حماة.
الصورة

سياسة

بالرغم من المشهد الخادع الذي حاول النظام السوري تصديره للعالم بالتزامن مع انتخاباته الرئاسية، التي أجراها أمس الأربعاء، كانت الحقيقة مختلفة تماما عما تم ترويجه.