ضحايا بريطانيا بـ"سوسة" تدفع كاميرون لبحث الحرب على "داعش"

02 يوليو 2015
الصورة
صدمة بريطانية من هجوم سوسة (getty)
+ الخط -
قالت متحدثة باسم رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، اليوم الخميس، إنه يريد من المشرعين بحث خيار مشاركة بريطانيا في تنفيذ ضربات جوية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سورية.

اقرأ أيضا: روايات بريطانية عن لحظات رعب مجزرة سوسة

وترى الحكومة البريطانية أن هجوما عنيفا شنه إسلاميون في تونس الأسبوع الماضي وقتل فيه 30 بريطانيا يسلط الضوء على التهديد الذي يشكله التنظيم المتشدد، ويوضح أن لندن يجب أن تفكر في فعل المزيد للتصدي له.



وقالت المتحدثة للصحفيين "الأمر الذي تغير هو الأدلة المتزايدة على أن الدولة الإسلامية تمثل تهديدا للناس هنا في بريطانيا ولأمننا القومي".

وأشارت إلى أن كاميرون لن يطلب من البرلمان التصويت على الأمر قريبا، مضيفة أنه يجب إمعان النظر في المسألة بشكل مسبق "واف ودقيق".

وتابعت أن كاميرون يرى أن هناك مبررا قانونيا لمثل هذا العمل وذكرت أن للجيش البريطاني طائرات وطائرات بدون طيار تحلق فوق سورية لجمع المعلومات ويمكن استخدامها في تنفيذ أي ضربات في المستقبل.

اقرأ أيضا: مؤتمر باريس يعكس ارتباك "التحالف" في قتال "داعش"

المساهمون