ضحايا الإرهاق في برشلونة..أكثر من 700 دقيقة في شهر

12 فبراير 2018
الصورة
فالفيردي لا يعتمد سياسة التدوير (Getty)
+ الخط -
أهدر برشلونة أربع نقاط في آخر مباراتين بالدوري الإسباني لتتبدل نغمة الثقة في التتويج باللقب مبكراً إلى مخاوف من اقتراب أتلتيكو مدريد من القمة بعد تقليص الفارق إلى سبع نقاط وتشير أصابع الاتهام إلى "إرهاق اللاعبين".

وتعادل البرسا بدون أهداف مع خيتافي بعد أيام من تعادله 1-1 مع إسبانيول في دربي كتالونيا بينما حقق أتلتيكو انتصارين متتاليين على فالنسيا وملقة ليشدد الخناق على فريق المدرب إرنستو فالفيردي.

واعترف فالفيردي، أن فريقه افتقد النشاط أمام خيتافي وأشار لمعاناة لاعبيه من الإنهاك بسبب ضغط المباريات في الليغا وكأس الملك وسيدخل معمعة دوري أبطال أوروبا الأسبوع المقبل.

وفي غضون شهر واحد خاض البرسا 9 مباريات، حيث واجه ريال سوسيداد وريال بيتيس وألافيس وإسبانيول وخيتافي في الليغا، كما واجه إسبانيول وفالنسيا في الكأس ذهاباً وإياباً.

وخاض 5 لاعبين أكثر من 700 دقيقة لعب في آخر 4 أسابيع وكان الأكثر مشاركة هو ليونيل ميسي، وخاض 752 دقيقة، حيث لعب أساسياً في 9 مباريات ونال راحة فقط في الدربي أمام إسبانيول ولعب كبديل في الشوط الثاني ويأتي من خلفه المهاجم لويس سواريز بفارق دقيقة واحدة فقط.

ونال الإرهاق أيضاً من بوسكيتس (711 دقيقة) بجانب جيرارد بيكيه وسيرجي روبرتو، بينما خاض جوردي ألبا وإيفان راكيتيتش 655 دقيقة لعب، وفيما يتعلق ببيكيه فقد تحامل على نفسه للمشاركة أمام فالنسيا رغم آلام في ركبته، ثم غاب عن لقاء خيتافي.

ومن حسن حظ البرسا، أنه سيحصل على أسبوع راحة إذ يخوض مواجهة تشلسي في ذهاب دور الـ16 بدوري أبطال أوروبا في كامب نو في الأسبوع المقبل ولن يخوض مباراة وسط الأسبوع الحالي.

ولا يحبذ فالفيردي سياسة التدوير بين اللاعبين ويقحم عدداً قليلاً من التبديلات على تشكيلته، وهؤلاء اللاعبون السبعة لا غنى عنهم في اختياراته الأساسية إلا لظروف اضطرارية، لكنه يجب أن يحذر الإرهاق في مرحلة الحسم بالموسم.

(العربي الجديد)


المساهمون