ضجة في الجزائر تسبق حفل سولكينغ

07 اغسطس 2019
الصورة
تغنى الفنان بالحراك الجزائري (تويتر)
أثار الفنان الجزائري سولكينغ ضجة داخل بلاده بعدما ذاع خبر تنظيمه حفلاً بالعاصمة في 22 أغسطس/ آب المقبل. وانقسم جزائريون بين مسارع لاقتناء التذاكر ومؤيد للحفل ورافض له. 

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو لطوابير من الشباب في انتظار الحصول على تذاكر الحفل من أمام مقر ديوان حقوق المؤلف والحقوق المجاورة.

وتراوحت أسعار تذاكر الحفل بين 1500 دينار جزائري (12.5 دولاراً أميركياً) في شباك الديوان و5 آلاف دينار جزائري (نحو 42 دولاراً) في السوق السوداء بحسب تقارير.

وأيد جزائريون تنظيم الحفل في البلاد، خصوصاً أن الفنان هو صاحب أغنية "الحرية" التي حققت نجاحاً واسعاً وتغنّت بالحراك الجزائري

في المقابل، انتقد معلقون عبر مواقع التواصل الاجتماعي تنظيم هذا الحفل في هذه الظروف التي تعرفها الجزائر، سواء على المستوى السياسي أو الاقتصادي.

ورد سولكينغ على الانتقادات في وقت سابق بالقول إنه حريص على تقاسم نجاحه مع أبناء بلده، وبأن سعر التذكرة لم يتجاوز 1500 دينار، والذي رأى أنه في متناول الجمهور.

دلالات