ضبط مستودع تصنيع متفجرات في البحرين

ضبط مستودع تصنيع متفجرات في البحرين

18 يونيو 2015
الصورة
اتهمت الداخلية شخصين بتشكيل مجموعة "إرهابية" (Getty)
+ الخط -

 

كشفت وزارة الداخلية البحرينية، اليوم الخميس، عن "ضبط مستودع في منزل بقرية دار كليب، تم إعداده لتخزين وتصنيع كميات كبيرة من المواد شديدة الانفجار والأدوات التي تدخل في تصنيع العبوات المتفجرة بتقنيات مختلفة"، وفق بيان رسمي.

وأوضحت الداخلية، في بيان، نشرته وكالة (أنباء البحرين) أن العملية جاءت "في إطار الجهود الأمنية لمكافحة الإرهاب، واستكمالاً لأعمال البحث والتحري بشأن إحباط محاولتي إدخال متفجرات من العراق للبحرين، بواسطة باص بتاريخ 15 مارس/آذار 2015، وكذلك تهريب مواد متفجرة للمملكة العربية السعودية الشقيقة، عبر جسر الملك فهد بتاريخ 8 مايو/أيار 2015".

وأشارت الداخلية إلى أن "إجراء المعاينات الفنية اللازمة، واتخاذ الإجراءات التأمينية وإخراج المضبوطات من داخل مخبأ سري مبني من الإسمنت، خلف جدار إحدى الغرف بالمنزل".

كما باشر "فريق المختبر الجنائي، رفع عينات أولية من المواد المتفجرة لتحديد نوعيتها، تمهيداً لنقلها إلى مكان آمن، نظرا للخطورة التدميرية لهذه المواد، وكذلك خطورتها البالغة على أرواح الناس والقاطنين في المنطقة السكنية المأهولة، كما قام مسرح الجريمة بتصنيف المضبوطات وتحريزها بحضور النيابة العامة"، طبقاً للبيان.

ولفتت الداخلية إلى أن "كلاً من مرتضى مجيد رمضان السَندي، وقاسم عبد الله علي، الموجودين في إيران والمحكوم عليهم بالمؤبد في قضايا إرهابية، شكلوا وجندوا مجموعة إرهابية تستهدف أمن كل من مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية، من خلال تدريب العناصر الإرهابية عسكرياً وتهريب المتفجرات والمواد التي تدخل في صناعتها".

وشددت الداخلية على مواصلة "العمل بشكل تكاملي مع الدول الشقيقة والصديقة لمكافحة هذه الأعمال الإجرامية، والعمل على حماية الأرواح والممتلكات بما يضمن حفظ أمن وسلامة الوطن"، بحسب البيان.

اقرأ أيضاً: إسقاط جنسية 56 بحرينيّاً وأحكام بالمؤبد لتشكيل "خلية إرهابية"

المساهمون