ضبط لحوم فاسدة قادمة من سورية إلى لبنان

11 ابريل 2018
الصورة
لحوم الدجاج الفاسدة المضبوطة قبل توزيعها في لبنان (الجمارك)
+ الخط -
أعلنت وزارة المالية اللبنانية، في بيان تلقى "العربي الجديد" نسخة منه اليوم الأربعاء، أن دورية من الجمارك ضبطت "بعد متابعة" دقيقة في محلة النقاش شمال بيروت، شاحنة كانت قادمة من سورية عبر الحدود الشمالية محملة بلحوم فاسدة.

وأوضحت الوزارة أن الحمولة عبارة عن طنّين و700 كيلوغرام من لحوم الدجاج الفاسدة، وقد استطاعت قوات الجمارك توقيفها وضبطها، قبل وصولها إلى السوق الاستهلاكية وتوزيعها.

وقد عمدت مديرية الجمارك إلى مصادرة الحمولة، وهي الآن بصدد متابعة الإجراءات القانونية بالتنسيق مع الجهات المختصة.

وتنشط عمليات نقل البضائع بين لبنان وسورية، سواء عبر المعابر الشرعية المعروفة، أو عن طريق المعابر الحدودية الفرعية، ومنها بضائع صالحة للاستعمال، فيما لا يُعرف حجم البضائع الفاسدة المنقولة من سورية إلى لبنان، أو العكس. 


وحسب مصادر لبنانية " ما عملية ضبط لحوم الدجاج الفاسدة الآتية من الأراضي السورية اليوم، إلا حالة من الحالات التي تتطلب درجة يقظة أعلى من الأجهزة الرسمية اللبنانية المختصة، لا سيما الجمارك ومديرية حماية المستهلك التابعة لوزارة الاقتصاد، وكذلك من منظمات المجتمع المدني غير الحكومية، مثل "جمعية حماية المستهلك".

ولا تقتصر تجارة البضائع الفاسدة على نقلها بين بلدين، إذ تعج الأسواق السورية ذاتها بهذا النوع من السلع.

فقد شهدت الأسواق السورية انتشاراً كبيراً للسلع الرخيصة والفاسدة ومجهولة المصدر. وأرجع خبراء اقتصاد تفاقم الظاهرة إلى ضعف الرقابة الحكومية واندفاع السوريين إلى شراء السلع رخيصة الثمن، في ظل تدهور أوضاعهم المعيشية.

وكشفت تقارير حديثة عن انتشار لحوم وسلع غذائية وأسماك منتهية الصلاحية، تحت سمع وبصر المسؤولين، وكان آخرها، ما ضبطته دوريات الرقابة التموينية قبل أيام، من كمية 1312 كيلوغراماً من اللحوم الفاسدة غير صالحة للاستهلاك البشري، في منطقة "الدويلعة" بدمشق.

المساهمون