ضبط قيادي بتنظيم "القاعدة" بعدن ووقفة لأمهات المختطفين بصنعاء

16 مايو 2017
+ الخط -



أعلنت السلطات الأمنية في محافظة عدن، جنوبي اليمن، اليوم الثلاثاء، أنها تمكنت من القبض على قيادي في تنظيم "القاعدة" مسؤول عن عمليات اغتيال. وفي صنعاء اتهمت "رابطة أمهات المختطفين"، الحوثيين بمنع إسعاف سجناء مصابين بمرض الكوليرا.
وأوضح بيان صادر عن إدارة أمن عدن حصل "العربي الجديد"، على نسخة منه، أن فريق مكافحة الإرهاب في أمن المدينة، تمكن من القبض على القيادي في "القاعدة"، ويدعى أسامة الزبخ، بينما كان متنكراً بزي نسائي في عدن.
ووفقاً لإدارة الأمن، فإنها تحقق مع القيادي المقبوض عليه، على خلفية الأحداث الأخيرة في عدن، في إشارة على ما يبدو لحادثة اغتيال ناشط شبابي، أمس الأول، وقالت، إن عملية القبض عليه تمت بمعلومات استخباراتية من دول التحالف وفي مقدمتها الإمارات العربية المتحدة.
وأشار البيان، إلى أن القيادي في القاعدة يعد "المتهم الأول في تنفيذ عدة اغتيالات في مديرية الشيخ عثمان ومديريات أخرى في عدن".
وفي صنعاء، اتهم ما يعرف بـ"رابطة أمهات المختطفين"، سلطات جماعة أنصار الله (الحوثيين)، بمنع إسعاف سجناء إلى المستشفيات لتلقي العلاج في صنعاء، مع انتشار وباء الكوليرا الأيام الأخيرة.
وذكرت الرابطة في بيانها، أعقب وقفة احتجاجية أمام مبنى اللجنة الدولية للصليب الأحمر بصنعاء، أن الحوثيين "يمنعون إدخال الأدوية الضرورية والمياه الصالحة للشرب لتجنب انتشار الوباء بين بقية المختطفين".
ويحتجز الحوثيون وحلفاؤهم الآلاف من معارضيهم ومن المتهمين بتأييد التحالف العربي أو الحكومة الشرعية، وتتهمهم الأخيرة بتعرضيهم للتعذيب واحتجازهم في ظروف غير إنسانية.