ضاع شادي ومات سمير: المُضطربون وسؤال المصير

03 يوليو 2020

 
من يقاتل مع إيران، أو مع روسيا، أو مع أميركا، أو مع تركيا، أو مع قنديل (أكراد حزب العمال الكردستاني)، أو من يراهن على أي أجنبي لن يهتدي إلى طريقةٍ لتقرير مصيرٍ آمنٍ وسعيد، كائنًا من كان هذا المقاتل أو السياسي (لأن السياسةَ نوعٌ فتَّاكُ من القتال أيضًا)، وأيًا كان انتماؤه: درزيًا أو علويًا أو سنيًا أو كرديًا أو أي انتماء.