#صيدنايا... سطر في موسوعة جرائم النظام

#صيدنايا... سطر في موسوعة جرائم النظام

09 فبراير 2017
الصورة
نشر صور لمعتقلين سابقين (أمنستي/فيسبوك)
+ الخط -
لا يزال المغردون السوريون والعرب يتحدثون عن تقرير منظمة العفو الدولية عن سجن صيدنايا، وقيام النظام بشنق أكثر من 13 ألف سجين، خلال 5 سنوات. ونشر المغردون صوراً لمساجين قبل وبعد خروجهم من السجن، معتبرين أن كل سجون النظام "مسالخ". 

وتنشر منظمة العفو الدولية، منذ الثلاثاء، على حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، صوراً ومقاطع من التقرير باستمرار، ومن بينها صور لـ"منير الفاكر، أنس حميدو، عمر الشغري، وهم معتقلون تم احتجازهم في سجن #صيدنايا المروع. هذه صورهم قبل الاعتقال وبعد الخروج من السجن".

وفي هذا الإطار، قال المفكر العربي عزمي بشارة "حتى أمنستي الحذرة التي تنتقي ألفاظها بعناية وصفت سجن صيدنايا بمسلخ بشري. فكيف يوصف التخلي عن الشعب الضحية وتجاهل "المجتمع الدولي" للجريمة؟".




من جهته، عبّر الفنان والمصمّم السوري مصطفى يعقوب عن سخريته ممّا جرى في سجن صيدنايا، قرب دمشق، من إعدام 13 ألف شخصٍ شنقاً، من خلال المقارنة بين شعار سيارة مرسيدس فخر الصناعة الألمانية، ومبنى سجن صيدنايا الذي يشبه الشعار تماماً.

ونشر الفنان على صفحته الرسمية بموقع "فيسبوك" الصورتين وكتب عليهما "إذا كان لدى ألمانيا مرسيدس، فسورية الأسد لديها سجن صيدنايا.. سجن صيدنايا.. فخر الصناعة الوطنية".

 

وعلّق إبراهيم رنيم على التقرير، فقال "يوجد في صيدنايا واحد وعشرون ديراً وأربعون كنيسة وسجن واحد، مرعب صمت القداسة!".

ووصف السياسي السوري، أديب الشيشكلي، ما حدث في سجن صيدنايا بأنّه، "سطر واحد في صفحة لموسوعة في عالم التعذيب والإجرام، الذي ارتكب بحق الشعب السوري لأكثر من 50 سنة".

المساهمون