صور جوية ترصد أماكن انتشار جيوب "داعش" بصحراء الأنبار

صور جوية ترصد أماكن انتشار جيوب "داعش" بصحراء الأنبار

08 مارس 2018
+ الخط -

نجح الطيران العراقي، بالتعاون مع طيران التحالف الدولي، في رصد أماكن انتشار وتواجد جيوب تنظيم "داعش" الإرهابي في صحراء محافظة الأنبار، بينما تدرس القيادات العسكرية وضع خطة متكاملة لإطلاق عملية واسعة للقضاء على الجيوب. 

وقال ضابط في قيادة العمليات المشتركة، لـ"العربي الجديد"، إنّ "الطيران العراقي، وبالتنسيق مع طيران التحالف الدولي، استطاع خلال هذه الفترة متابعة ورصد تحركات تنظيم "داعش" بشكل دقيق"، مبينا أنّه تم "التقاط صور جوية حددت مواقع انتشار وتوزيع جيوب عناصر التنظيم في صحراء الأنبار، فضلا عن تحديد الطرق التي يسلكها في تحركاته". 

وأضاف أنّ "تلك الصور تم تسليمها إلى قيادة العمليات لأجل دراستها، واتخاذ ما يلزم بشأنها"، مبينا أنّها "بمثابة خريطة كاملة لتحركات التنظيم في الصحراء"، مشيرا إلى أنّ "القيادات الأمنية ستدرس هذه الخريطة، وسيتم وضع خطة متكاملة للقضاء على الجيوب قريبا". 

وتشكل جيوب تنظيم "داعش" في الأنبار والمحافظات العراقية خطرا ما زال يهدد أمن المحافظات العراقية، وخاصة تلك التي تم تحريرها أخيرا، فما زال التنظيم ينفذ عمليات قصف وأعمال عنف وهجمات فيها، مستغلا جيوبه القريبة منها. 

من جهته، قال المقدم في قيادة عمليات الأنبار، عبد الله الدليمي، لـ"العربي الجديد"، إنّ "العمليات العسكرية ضدّ جيوب تنظيم "داعش" لم تتوقف منذ تحرير المحافظة"، مبينا أنّ "القوات تتحرك وفق معلومات استخبارية دقيقة، كلما حددت تحركات أو جيوبا للتنظيم". 

وأكد الدليمي أنّ "القوات استطاعت خلال هذه الفترة أن تقضي على العديد من جيوب التنظيم، لكنّ عمق الصحراء ومساحتها الشاسعة منحا التنظيم القدرة على المناورة والتحرك فيها، الأمر الذي صعّب من إمكانية القضاء على جيوبه بشكل كامل". 

وأشار إلى "الحاجة لوضع خطة متكاملة لضرب جيوب التنظيم، من خلال عملية واسعة تنفذ برا وجوا في آن واحد، على أن تدفع فيها تعزيزات عسكرية كبيرة، ليتم القضاء الكامل على تلك الجيوب وإزالة خطرها"، معتبرا أنّ "القضاء على الجيوب عملية تحرير للمحافظة، وإزالة لخطر التنظيم عنها". 

في غضون ذلك، تستمر عمليات التطهير التي تنفذها القوات العراقية في المناطق المحررة في الأنبار. وذكر بيان للاستخبارات العسكرية أنّ "مفارز الاستخبارات العسكرية نفذت عمليات تطهير في مناطق الكرمة والشهابي شرقي الأنبار، وفجرت عشرات العبوات الناسفة فيها". 

وكان العراق قد أطلق، مطلع الشهر الماضي، وبدعم من طيران التحالف الدولي، عملية عسكرية واسعة لتطهير الحدود مع السعودية والحدود السورية للقضاء على جيوب تنظيم "داعش" الإرهابي التي نشطت أخيرا في هذا المحور.