صورة الفائز برئاسة تونس قيس سعيّد تحتل الصحف: "انتصارٌ باهرٌ"

14 أكتوبر 2019
الصورة
احتفت الصحف بالحدث الانتخابي (الشاذلي بن إبراهيم/فرانس برس)
+ الخط -
رغم أن عدد الصحف التونسية التى تصدر يوم الإثنين محدوداً، على اعتبار الأحد يوم عطلة رسمية، إلا أن الانتخابات الرئاسية شكلت مجدداً استثناءً. فصدرت صباح اليوم كل الجرائد المحلية لتواكب الدورة الثانية من الحدث الرئاسي. وقد تصدرت صورة قيس سعيّد أغلب الأغلفة، تحديداً صورته وهو يقبّل العلم التونسي بعد الإعلان عن فوزه.

صحيفة La Presse الرسمية الناطقة باللغة الفرنسية، تميزت صفحتها الأولى بصورة كبيرة للرئيس التونسي المقبل قيس سعيّد (نصف صفحة من الحجم الكبير)، وكتبت عنواناً بخطّ عريض "قيس سعيد الرئيس السابع للجمهورية التونسية Kais Said 7 eme président de la République". وحللت فى صفحاتها الداخلية دلالات انتصار سعيد أمام منافسه نبيل القروي، والمهام المطروحة عليه. كما نقلت احتفالات مناصريه فى الشارع الرئيسي في العاصمة التونسية بعد إعلان فوزه.



صحيفة "الشروق" اليومية الخاصة، وضعت صورة قيس سعيد على كامل صفحتها الأولى وكتبت "الشعب منحه انتصاراً باهراً: قيس سعيّد... رئيساً لتونس". وتحدثت في مواضيعها الداخلية عن الانتصار الذى حققه سعيد وعن احتفالات أنصاره الذين توافدوا إلى الشارع الرئيسي في العاصمة بأعداد كبيرة محتفلين بصعود مرشّحهم إلى منصب الرئاسة.






صحيفة "الصباح" اليومية التونسية كتبت "قيس سعيّد الرئيس السابع للجمهورية التونسية"، كما نقلت تصريح سعيّد بعد فوزه، حول أولوياته فى العمل وإعلانه أن أول بلد سيزوره هو الجزائر لعمق الروابط التاريخية التى تربط بين الشعبين التونسي والجزائري.

موقع "بابنات" الإخباري القريب من التيار الثوري فى تونس، احتفل بفوز سعيّد بمنصب رئيس الجمهورية بعد دورَين انتخابيَين. ونقلت مباشرة من وسط العاصمة التونسية وبعض المحافظات، احتفالات أنصاره بهذا الفوز التاريخي كما وصفته.

أما مواقع "كابتليس"، و"بيزنس نيوز"، و"حقائق أون لاين" وغيرها من المواقع الإخبارية التونسية فقد كان جلّ تركيزها على الفوز الذى حققه قيس سعيد بفارق كبير على منافسه، وفقاً لشركات سبر الآراء. كما نقلت تصريح نبيل القروي الذى أقر بهزيمته، مرجعاً سبب ذلك إلى حرمانه من الإشراف على حملته الانتخابية بسبب وجوده فى السجن.

المساهمون