صواريخ المقاومة تلغي مهرجان سديروت الغنائي

26 اغسطس 2019
الصورة
رعب إثر الصواريخ (Getty)
ألغت إدارة مهرجان سديروت الإسرائيلي الغنائي، فعالياته المقرّرة اليوم الإثنين، بعد أن أدت ثلاث قذائف صاروخية أطلقت، أمس، من غزة باتجاه سديروت إلى وقف المهرجان بعد ساعات من بدئه، فيما سادت حالة من الرعب في صفوف المشاركين فيه.

وأبرزت الصحف الإسرائيلية، اليوم، حالة الهلع في صفوف المشاركين في المهرجان، والتدافع والتزاحم للخروج من ملعب كرة القدم الذي يُقام فيه الحفل، بعد أن مرت صواريخ المقاومة من سماء الملعب المذكور.

ونقلت الصحف والمواقع الإسرائيلية أنّ أربعة آلاف مشارك تدافعوا خارج الملعب، وفقد بعض الأهالي من الإسرائيليين أبناءهم بفعل الفوضى التي دبت في المكان.

وأشارت الصحف إلى أن المشاركين اعتقدوا بدايةً أن الصواريخ التي أطلقت من غزة وصواريخ القبة الحديدية، ألعاب نارية، ولكن عندما اتضحت حقيقتها تدافع المشاركون للخروج بحثاً عن ملاجئ آمنة.

وكانت المقاومة الفلسطينية قد أطلقت الليلة ثلاثة صواريخ باتجاه سديروت، قال الاحتلال الإسرائيلي إنه اعترض اثنين منها، فيما سقط الصاروخ الثالث في منطقة خالية من السكان.

ورد الاحتلال بقصف مواقع لحركة "حماس"، والذراع العسكرية لها، في بيت لاهيا شمالي قطاع غزة.

وأعلن منسق أعمال حكومة الاحتلال، الجنرال كميل أبو ركن، صباح اليوم الإثنين، أن رئيس الحكومة ووزير الأمن، بنيامين نتنياهو، قرر خفض كمية الوقود الذي يحوله الاحتلال إلى قطاع غزة للنصف، مما يعني تقليل عدد الساعات التي تتوفر فيها الكهرباء في القطاع حتى إشعار آخر.
تعليق: