صندوق النقد الدولي يوصي بإلغاء شرط العمر لمنصب المدير التنفيذي

22 اغسطس 2019
الصورة
كريستالينا جورجيفا مرشحة أوروبا للصندوق (Getty)
+ الخط -
قال صندوق النقد الدولي اليوم الأربعاء، إن مجلسه التنفيذي أوصى بإلغاء الحد الأقصى للعمر لمديره التنفيذي، وهي خطوة تحتاجها المرشحة الأوروبية كريستالينا جورجيفا للموافقة على توليها المنصب.

وأضاف الصندوق في بيان إن مجلسه التنفيذي المؤلف من 24 عضواً أوصى بأن يحصل هذا التغيير على موافقة من مجلس محافظي الصندوق الذي يضم ممثلين لجميع الدول الأعضاء وعددها 189 دولة.

وسيجعل هذا صندوق النقد الدولي متماشياً مع مجموعة البنك الدولي التي ليس لديها حد أقصى للعمر للمناصب القيادية.

وتشترط القواعد الحالية لصندوق النقد أن يكون عمر المديرين التنفيذيين أقل من 65 عاماً عند تولي المنصب ولا يمكنهم البقاء فيه بعد أن يتخطوا السبعين عاماً.

وأتمت جورجيفا، التي حصلت على إجازة إدارية كرئيس تنفيذي للبنك الدولي، عامها السادس والستين الأسبوع الماضي.


من جهة أخرى حذر الصندوق من سعي الحكومات لإضعاف عملاتها عبر تيسير نقدي أو تدخلات في السوق، قائلاً إن هذا سيضر بعمل النظام النقدي العالمي ويتسبب في معاناة لجميع الدول.

وأوضح في منشور على مدونته، إن مقترحات استخدام التيسير النقدي والمشتريات المباشرة لعملات دول أخرى من غير المرجح أن تكون ناجعة.

و قالت جيتا جوبيناث كبيرة الخبراء الاقتصاديين بصندوق النقد الدولي والباحثان في الصندوق جوستافو أدلر ولويس كوبيدو في المنشور، "لا يجب أن يعتقد المرء بقوة في الرأي القائل بأن تيسير السياسة النقدية يمكن أن يُضعف عملة دولة بما يكفي لتحقيق تحسن مستمر في ميزانها التجاري عبر تحويل في الإنفاق. السياسة النقدية وحدها من المستبعد أن تنتج التخفيضات الكبيرة والمستمرة في القيمة اللازمة لتحقيق تلك النتيجة".

وزاد الرئيس الأميركي دونالد ترامب في الأيام الأخيرة من نبرة شكواه من أن قوة الدولار تضر بالصادرات الأميركية مع ارتفاع مؤشر رئيسي لقوة الدولار مقابل العملات الأخرى وسط تعاف في سوق الأسهم.

وجدد اليوم الأربعاء، حملته عبر تويتر لكي يخفض مجلس الاحتياط الفدرالي (البنك المركزي الأميركي) أسعار الفائدة.

وكتب ترامب في تغريدة "ننافس دولاً عديدة لديها سعر فائدة أقل بكثير، وينبغي أسعار فائدة لدينا أقل منهم".

المساهمون