مديرة صندوق النقد الدولي تستبعد انفراج أزمة لبنان الاقتصادية

26 يونيو 2020
الصورة
إصلاح واجهة مصرف تعرض للتخريب (حسين بيضون/العربي الجديد)

صرحت مديرة صندوق النقد الدولي كريستالينا جورجيفا، اليوم الجمعة، بأنه لا يوجد سبب حتى الآن لتوقع حدوث انفراجة للأزمة الاقتصادية في لبنان.
وقالت جورجيفا، خلال مناسبة نظمتها رويترز عبر الإنترنت، إن الأزمة الاقتصادية العالمية الناجمة عن فيروس كورونا قد تكون في نهاية المطاف اختبارا لموارد الصندوق البالغة تريليون دولار، "لكننا لم نصل بعد إلى تلك النقطة".
وأضافت أنه من الواضح الآن أن التعافي من توقف أنشطة الأعمال والسفر عالميا يجب أن يبدأ في غياب تحقيق تقدم طبي، ورغم الوجود الواسع الانتشار للفيروس عالميا. وقالت إن الدول الأعضاء بصندوق النقد الدولي مستعدة لتقديم المزيد من الدعم للصندوق إذا اقتضت الحاجة.
وتوقع صندوق النقد الدولي، يوم الثلاثاء الماضي، ركودا اقتصاديا عالميا أكثر عمقا مما كان متوقعا في السابق، إذ يتواصل توقف أنشطة الأعمال والقيود على السفر وإجراءات التباعد الاجتماعي في أغلب الدول.
وصار يتوقع انكماشا نسبته 4.9% للناتج المحلي الإجمالي العالمي هذا العام، وإجمالي فاقد في الإنتاج بقيمة 12 تريليون دولار حتى نهاية 2021.
وقالت جورجيفا: "ما زال متاحا لدينا نحو ثلاثة أرباع طاقة الإقراض... لن أتجاهل أننا ربما نكون في وضع تتعرض فيه موارد صندوق النقد الدولي للاختبار، لكننا لم نصل بعد إلى تلك النقطة".
(رويترز)