صندوق النقد يحذر من الديون العالية ومخاطر أسواق المال العالمية

06 أكتوبر 2017
الصورة
لاغارد في اجتماعات الصندوق (Getty)
+ الخط -
قبيل الاجتماعات السنوية لصندوق النقد والبنك الدوليين في واشنطن، حيث يوجد مقر الصندوق حذرت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي، كريستين لاغارد، من مستويات الديون العالية وإفراط المخاطرة في أسواق المال، على الرغم من التفاؤل الذي أبدته بشأن الانتعاش الاقتصادي

وقالت في تصريح مساء الخميس في واشنطن نقلته وكالة شينخوا، الصينية شبه الرسمية، "يشعر صندوق النقد الدولي بمزيد من التفاؤل إزاء الانتعاش العالمي مقارنة بما كان عليه الوضع في يوليو/تموز الماضي، في حين يحث الدول على المضي قدماً في تنفيذ الإصلاحات لدعم النمو الشامل والمستدام".

وأشارت، كريستين لاغارد، في خطاب ألقته قبل الاجتماعات السنوية لصندوق النقد الدولي والبنك الدوليين، إلى ان "الانتعاش العالمي الذي طال انتظاره يترسخ ... وسوف نصدر في الأسبوع المقبل توقعات محدثة قبل اجتماعاتنا السنوية - ومن المرجح أن تكون أكثر تفاؤلاً".

وفي يوليو/تموز الماضي، توقع صندوق النقد الدولي أن ينمو الاقتصاد العالمي بنسبة 3.5% هذا العام و3.6% في عام 2018.

وأفادت لاغارد يوم الخميس بأن قرابة 75% من العالم يشهد انتعاشا ملحوظا، وهو التسارع الأوسع نطاقا منذ بداية العقد الحالي. وإلى جانب تسارع النمو العالمي، فإن الاستقرار المالي يشهد تحسناً مع زيادة استقرار النظام المصرفي وارتفاع الثقة في السوق، وفقا لما ذكرته لاغارد.

وقالت لاغارد "إننا نرى بعض الاختراقات لأشعة الشمس - ولكنها ليست سماء صافية"، مشيرة إلى أن وجود مستويات عالية من الديون، وإفراط في المخاطرة في الأسواق المالية، والتوترات الجيوسياسية المتزايدة تشكل أخطارا تهدد الانتعاش العالمي.

ودعت لاغارد الدول إلى الاستفادة من هذا التحسن لتنفيذ الإصلاحات، مثل الاستثمار في التعليم والبحث والتطوير، فضلاً عن البنية التحتية من أجل دفع الإنتاجية وتعزيز النمو الشامل.
(العربي الجديد، شينخوا)

المساهمون