صناعة السيارات يدوياً... "مورغان" تنافس بمزيج من الحِرفة التقليدية والتكنولوجيا

18 اغسطس 2019
الصورة
مراحل الإنتاج تتم يدوياً منذ عام 1909 (فرانس برس)

في عالم من السرعة الفائقة تتصارع فيه شركات السيارات الكُبرى على "نهش" ما أمكن من سوق النقل العالمية، تكتفي "شركة مورغان موتور" Morgan Motor Company البريطانية بتصنيع 800 سيارة فقط سنوياً بهدوء تام، في مصنعها الكائن في مالفيرن، جنوب غربي برمنغهام، وسط إنكلترا، غير عابئة بضجيج الحرب التجارية العالمية ولا المنافسة المحمومة على تطوير السيارات الكهربائية والمسيّرة ذاتيًا.

منذ تأسيسها على يد هنري فريدريك ستانلي مورغان سنة 1909، لا تزال الشركة تصنع هياكل سياراتها وتجمعها يدويًا على طول خط الإنتاج حتى إنجازها بالكامل، معتمدة تمامًا على كادرها البشري الذي ينوف على 200 موظف.

ويتم تصميم جميع سيارات "مورغان" يدويًا باستخدام مهارات الحِرَف التقليدية لتطويع 3 عناصر أساسية، هي: نشارة الخشب والألومنيوم والجلود، بغية إنتاج طرازاتها الثلاثة "ثري ويلر" 3Wheeler و"كلاسيك" Classic و"بلاس سيكس" Plus Six، ثم تسويقها بأسعار مرتفعة تبدأ من حوالى 40 ألف جنيه إسترليني لتتجاوز 78 ألفًا في حدودها القصوى.
وتحتفظ عائلة "مورغان" بملكية الشركة، إلى جانب غالبية المساهمين في "إنفستإنداستريال" Investindustrial، وهي شركة استثمارية تضم في محفظتها أيضًا علامة "أستون مارتن" Aston Martin الشهيرة.

وتستقبل "مورغان" أكثر من 30 ألف زائر من جميع أنحاء العالم للقيام بجولة في المصنع كل عام، حيث تتسنّى لهم فرصة الاطلاع مباشرة على السيارات أثناء عملية تصنيعها.

وخلال أغسطس/ آب الجاري، بدأت الشركة عرض طراز "بلاس سيكس" الجديد على عملائها، في احتفال أُقيم قبل أسبوع لمناسبة الذكرى السنوية العاشرة بعد المئة على تأسيس الشركة، التي أعلنت في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني أنها تلقت أكثر من 150 طلبية لشراء الطراز الجديد، فيما من المقرر أن تبدأ عمليات التسليم خلال الربع الرابع من عام 2019.



ويتميّز طراز "بلاس سيكس" الجديد بمحرّك "بي.إم.دبليو" BMW "تيربو" Turbo مضمّن 6 أسطوانات سعة 3 ليترات، وهو أول طراز يتم بناؤه على منصة الألمنيوم CX-Generation الجديدة لدى الشركة.

ويبدأ سعر "بلاس سيكس" من 77 ألفًا و995 جنيهًا إسترلينيًا متضمّنًا ضريبة القيمة المضافة المعتمدة في المملكة المتحدة. لكن أول 50 سيارة يتم تصنيعها جميعًا ستكون "الطبعات الأولى" بلونَي "الزمرّد" أو "حجر القمر"، وبسعر 89 ألفًا و995 جنيهًا إسترلينيًا، نظرًا لما تتمتّع به من مواصفات ثابتة ولتضمينها سقفًا صلبًا خفيف الوزن.
الرئيس التنفيذي للشركة، ستيف موريس، قال: "يسعدنا أن نشهد تسليم أول طرازات بلاس سيكس إلى شبكة بيعنا في المملكة المتحدة"، مضيفًا أن "هذا التسليم يمثل تتويجًا لسنوات من العمل الشاق من فريقنا الصغير، ونحن نتطلع إلى مستقبل مشرق لهذا الطراز الجديد الرائع".

دلالات

تعليق: