صلاح يُثير مخاوف جماهير ليفربول قبل موقعة "السيتي" المثيرة

09 نوفمبر 2019
الصورة
صلاح مهاجم نادي ليفربول الإنكليزي (Getty)
+ الخط -

سيكون ملعب "أنفيلد" عشية الأحد القادم مسرحاً للقمة النارية التي سيستضيف فيها نادي ليفربول منافسه مانشستر سيتي، ضمن منافسات الأسبوع الثاني عشر من الدوري الإنكليزي الممتاز، حيث يتسابق الفريقان إلى الفوز باللقب للعام الثاني على التوالي.

ويتقدم "الريدز" على ملاحقه مانشستر سيتي برصيد ست نقاط، حيث يهدف إلى الفوز خلال استضافته "للسيتزن"، من أجل تعميق الفارق والاقتراب من حلم التتويج، لكن هذا لا يعد كافياً عند النجم المصري محمد صلاح الذي كشف في تصريحات إعلامية أن الطريق ما زال طويلاً وشاقاً من أجل الحديث عن التتويج.

وحلّ محمد صلاح ضيفاً على شبكة "سكاي سبورت" البريطانية، وتحدث عن القمة المرتقبة، إذ أكد لاعب روما السابق أنه من المبكر لأوانه الحديث عن التتويج ولو فاز فريقه في المباراة أمام مانشستر سيتي، مُستشهداً بما حدث في الموسم الماضي، عندما كان ليفربول متصدراً لعدة جولات، قبل أن يتراجع ويحسم رجال بيب غوارديولا اللقب لصالحهم بفارق نقطة وحيدة.


وقال محمد صلاح: "لقد كانوا يتحدثون عن قرب فوزنا باللقب خلال نفس هذه الفترة من الموسم الماضي، حينها كنا نتقدم على مانشستر سيتي بفارق ست إلى سبع نقاط، وقالوا إن الأمر قد انتهى وليفربول سيتوج بطلاً، لكن لا يجب أن نعيش نفس السيناريو".

وأضاف: "حتى ولو فزنا يوم الأحد فلا ينبغي أن نقول لقد اقتربنا من الفوز، هي مجرد ثلاث مباريات قد تكون سيئاً فيها وستسمح للفريق الآخر باللحاق بك، وبعدها سنكون ورطة كبيرة، الآن نحن في شهر نوفمبر ومن السابق لأوانه الحديث عن اللقب".

وتحول محمد صلاح للحدث عن مستواه الشخصي، وهو المتوج بلقب الحذاء الذهبي في آخر موسمين كهداف "للبريميرليغ" بقوله: "لأكون صادقاً لا أهتم بما يقوله الناس عني، طالما أنني أحرز الأهداف والفريق يفوز، ربما لو أعير ذلك اهتماماً سيعود بالسلب ويفرض ضغطاً عليّ، المهم أنا أفعل ما أريد القيام به وأنا سعيد بذلك".

المساهمون