صلاح يفجر أزمة مكتومة داخل معسكر المنتخب المصري

11 يونيو 2019
الصورة
مد الإجازة تثير اللغط حول صلاح (Getty)
+ الخط -
تحول محمد صلاح نجم المنتخب المصري لكرة القدم المحترف في ليفربول الإنكليزي، إلى قنبلة موقوتة داخل معسكر الفراعنة في أعقاب التلميحات الساخنة لإيهاب لهيطة مدير المنتخب، ردا على سؤال يخص موعد انضمام اللاعب لمعسكر المنتخب المصري، والتي أكد فيها عدم علمه بأي شيء يخص صلاح في تشكيلة الفراعنة خلال الوقت الحالي.

وأثيرت أزمة مكتومة في المنتخب المصري في الساعات الأخيرة بعدما غاب صلاح عن الانتظام في الموعد المحدد الاثنين، وأجرى اتصالا هاتفيا بالمكسيكي خافيير أغيري المدير الفني، وطلب مد الإجازة الخاصة به 48 ساعة إضافية، خاصة بعد استبعاده من لقاء مصر وتنزانيا الودي المقرر له في 13 يونيو / حزيران الجاري في إطار الإعداد للبطولة القارية.



ورغم ترحيب أغيري بمد إجازة صلاح، إلا أن إيهاب لهيطة مدير المنتخب استغل الأمر وخرج بتصريحات إعلامية قال فيها إنه لا يعلم شيئا عن صلاح، والأخير تواصل فقط مع المدير الفني للمنتخب حول موعد انضمامه إلى معسكر الفراعنة، وهو ما جرى تفسيره بمحاولة انتقامية من جانب مدير المنتخب ضد صلاح، وتشويه صورته أمام الرأي العام، واتهامه بالتعالي على المنتخب والغرور، انتقاما من اللاعب الذي عارض ولفترة طويلة استمرار لهيطة في منصب مدير المنتخب بعد الفوضى التي شهدها معسكر الفريق في روسيا العام الماضي، خلال خوض منافسات كأس العالم 2018.

وكان محمد صلاح المتواجد حاليا في الجونة طلب من أغيري مد فترة الراحة السلبية له للشعور بالإرهاق الشديد، بعد خوض موسم طويل وشاق مع فريقه ليفربول الإنكليزي توج خلاله بطلا لكأس دوري أبطال أوروبا.

 

 

 

 

 

 

 

المساهمون