صلاح يحلم بجائزة أفضل لاعب أفريقي لتحقيق أرقامٍ تاريخية

صلاح يحلم بجائزة أفضل لاعب أفريقي لتحقيق أرقام تاريخية

08 يناير 2019
الصورة
صلاح نجم نادي ليفربول الإنكليزي (Getty)
+ الخط -

يترقب عشاق كرة القدم حول العالم، حفل توزيع جوائز أفضل لاعب أفريقي، الذي يقيمه الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، إذ يتنافس 3 لاعبين على اللقب الفردي الغالي، وعلى رأسهم النجم المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو ماني والغابوني بيير إيمريك أوباميانغ.

ويعتبر صلاح المرشح الأبرز لحصد الجائزة بعد موسمٍ استثنائي على كافة المستويات، مع نادي ليفربول الذي قاده لنهائي دوري أبطال أوروبا وترشحه لجائزة أفضل لاعب في العالم، وكذلك حصوله على هداف الدوري واللاعب الأفضل في إنكلترا. لكن، ما هي الأرقام التي قد يحطمها صلاح في حال تُوج بهذا اللقب الفردي؟

في البداية، سيغدو صلاح أكثر لاعب مصري تحقيقاً لجائزة أفضل لاعب في أفريقيا، بنسختها الجديدة والقديمة (أي قبل وبعد 1992)، إذ يمتلك لاعب ليفربول جائزة واحدة حققها العام الماضي إلى جانب محمود الخطيب نجم الأهلي السابق الذي فاز بها عام 1983.

من جانب آخر، في حال فوز صلاح سيصبح لدى مصر 3 جوائز فردية بأفريقيا، بالتالي ستعادل الجزائر التي حققت هذه الجائزة في ثلاث مناسبات سابقة وستقترب من المغرب التي تأتي في صدارة العرب برصيد 4 جوائز.

وسيقدم صلاح إفادة لنادي ليفربول الإنكليزي، فطوال السنوات الماضية تُوج لاعبان بالجائزة أثناء ارتدائهما قميص الريدز الأول هو السنغالي الحجي ضيوف والثاني صلاح عينه العام الماضي، بالتالي سيصبح لدى ليفربول 3 جوائز، ليتجاوز بذلك أندية تشلسي وموناكو وبرشلونة وأسانتي كوتكو وريال مايورك وإنتر ميلان، وسيصبح على بعد جائزة واحدة من معادلة رقم مرسيليا ومانشستر سيتي.

وفي الختام، إذا فاز صلاح بالجائزة، سيعيد العرب إنجاز الثمانينيات، حين حقق العرب الجائزة في 3 مناسبات متتالية، عن طريق المغربيين محمد تيمومي في 1985 والزكي بادو في 1986 والجزائري رابح ماجر في 1987، أما في الألفية فقد حقق رياض محرز الجائزة في 2016 ثم صلاح في 2017، فهل تكتمل القصة عن عام 2018؟

المساهمون