صلاح أمام فرصة لدخول تاريخ "البريمرليغ" برقم جديد

صلاح أمام فرصة لدخول تاريخ "البريمرليغ" برقم جديد

19 يناير 2019
الصورة
محمد صلاح نجم فريق ليفربول (Getty)
+ الخط -

يبحث النجم المصري محمد صلاح، مهاجم نادي ليفربول، عن مواصلة تألقه في الدوري الإنكليزي الممتاز، لقيادة فريقه إلى الفوز باللقب الغائب عن خزائن النادي منذ 26 عامًا، حيث كان آخر تتويج له في موسم 1989-1990، ويأتي هذا عندما يستضيف "الريدز"، اليوم السبت، نادي كريستال بالاس، على ملعب "الأنفيلد"، في لقاء يندرج ضمن مباريات الجولة الثالثة والعشرين من "البريمرليغ".

ويمتلك صلاح، فرصة للتتويج بلقب الهداف للمرة الثانية على التوالي، كونه في صدارة هدافي الدوري الإنكليزي الممتاز، بعدما سجل 14 هدفاً خلال المرحلة السابقة من الدوري، متساوياً مع كل من الغابوني بيير إيميريك أوباميانغ مهاجم أرسنال، وهاري كين نجم توتنهام هوتسبيرز، مع التذكير بأن الأخير تعرّض لإصابة على مستوى الكاحل، ستبعده عن الملاعب لفترة لا تقل عن شهرين.




وسيكون صاحب الـ26 عاماً، أمام فرصة لدخول التاريخ في الدوري الإنكليزي الممتاز بالوصول إلى رقم قياسي جديد، وذلك في حال تسجيله هدفين أمام كريستال بالاس، في مباراته رقم 72 في "البريمرليغ"، إذ سيصبح صلاح أسرع اللاعبين في تاريخ الدوري بالوصول إلى الهدف رقم 50، وهو الرقم الذي لم تحققه كل الأساطير التي لعبت في أمتع البطولات العالمية.

ويتفوق لاعب روما السابق بأرقامه المتميزة، على كل النجوم الذين لعبوا في الدوري الإنكليزي، على غرار تيري هنري وسيرجيو أغويرو وربين فان بيرسي وغيرهم من المهاجمين، حيث أثبتت دراسة بريطانية، أن "الفرعون" المصري، يمتلك نسبة عالية من التهديف، حيث بلغت مساهمته في صناعة أو تسجيل هدف في كل 79 دقيقة لعبها في البطولة، متجاوزاً هنري أسطورة أرسنال، الذي يملك معدلاً بالمساهمة في هدف كل 85.6 دقيقة، وأغويرو نجم مانشستر سيتي، الذي يساهم بهدف كل 86 دقيقة.

المساهمون