صفقة تجارية تاريخية تجرُّ ليفربول إلى المحاكم!

20 أكتوبر 2019
الصورة
ليفربول بطل دوري أبطال أوروبا (Getty)
يستعد نادي ليفربول الإنكليزي لتوقيع عقد رعاية تاريخي مع شركة "نايكي" الأميركية للمستلزمات الرياضية، وذلك بعد اقتراب وصول عقد النادي مع شركة "نيو بالانس" الأميركية للملابس الرياضية من نهايته مع ختام الموسم الكروي الجاري.

وذكرت صحيفة "ذا ميرور" البريطانية أن شركة  "نايكي" تستعد لدفع مبلغ 30 مليون جنيه إسترليني (35 مليون يورو) في كل موسم لصالح ليفربول، للحصول على حق تصنيع قمصان ليفربول بداية من الموسم المقبل 2020-2021.

وأضافت الصحيفة أن الاتفاق بين ليفربول و"نايكي" سيدفع متصدر الدوري الإنكليزي الممتاز في الموسم الحالي إلى المحكمة، بدعوة من مسؤولي شركة "نيو بالانس" الذين يريدون الاستمرار مع ليفربول بتفعيل أحد بنود العقد المتفق عليه في وقت سابق، بالرغم من أن ليفربول ينفي ذلك.

وتدعي شركة "نيو بالانس" أن عقدها مع ليفربول يسمح لها بتجديد العقد في حالة قدموا عرضًا بذات القيمة التي تقدمها أي شركة أخرى، غير أن ليفربول نفى تقدم الشركة الأميركية بهذا العرض، حيث تأكد خلال جلسة يوم الجمعة الماضي أن عقد "نايكي" قدم مبلغًا ثابتًا بقيمة 30 مليون جنيه إسترليني بالإضافة الى حوافز قد تصل إلى 70 مليون جنيه إسترليني وفقًا لما أورده موقع "أتلتيك".



ويتعلّق أمر المكافآت التي ستقدمها شركة "نايكي" لليفربول بدفع قيمة 4 ملايين جنيه إسترليني في حال الفوز بدوري أبطال أوروبا، و 2 مليون جنيه إسترليني في حال الفوز بلقب "البريميرليغ"، كما تم منح ليفربول رسومًا بنسبة 20% من جميع المبيعات الصافية لبضائع، بقيمة 2.5 مليون يورو من المنتجات المرخصة لكل موسم، وخصمًا قدره 19% على أسعار الجملة.

وختمت الصحيفة بأن شركة "نايكي" تعهدت ببيع أطقم ليفربول فيما لا يقل عن 6000 متجر حول العالم، حيث استثمرت قيمة 4 ملايين جنيه إسترليني على مواد لتصنيع قميص الفريق استعدادًا للموسم المقبل.