صراع مغربي جزائري على موهبة باريس سان جيرمان الصاعدة

24 يوليو 2019
الصورة
موهبة باريس سان جيرمان عز الدين توفيقي (Getty)
+ الخط -
ساهم تألق النجم الصاعد إسماعيل بن ناصر، رفقة المنتخب الجزائري في نهائيات كأس أفريقيا للأمم 2019 بمصر، وتتويجه كأفضل لاعب في النسخة 32 من "الكان"، في تحرك الاتحاد المغربي لكرة القدم، لضم موهبة جديدة لصفوف المغرب، ينطبق عليها نفس مصير لاعب الخضر بن ناصر، المنحدر من أب مغربي وأم جزائرية، لكنه فضل اللعب مع الجزائر التي اهتمت به كثيرا.

وسارع مسؤولو الاتحاد المغربي، لضم موهبة باريس سان جيرمان، عز الدين توفيقي، المنحدر من أب مغربي وأم جزائرية أيضا، لقطع الطريق على الاتحاد الجزائري، الذي سبق لأحد مسؤوليه أن فاتح اللعب البالغ من العمر 20 عاما، في إمكانية اللعب مع الخضر في المرحلة المقبلة، قبل أن يطالبه الأخير بمهلة للتفكير.

وتشير الأنباء الواردة من الاتحاد المغربي لكرة القدم، بأن فوزي لقجع رئيس الاتحاد تكلف شخصيا بملف عز الدين توفيقي، ويريد إلحاقه للعب مع "أسود الأطلس" في الفترة المقبلة، رغم عدم تعيين مدير فني جديد، لخلافة الفرنسي هيرفي رينار، الذي رحل عن تدريب المنتخب المغربي بصفة رسمية.
توفيقي الذي يشغل مركز وسط ميدان، والذي يخوض هذا الصيف تدريباته مع الفريق الأول لنادي العاصمة الفرنسية، يمتد عقده مع الفريق الباريسي ليونيو/ حزيران 2020، سيكون أول ملف سيعمل عليه الاتحاد المغربي هذا الصيف، لتجاوز الخطأ الكبير، الذي وقع فيه المدير الرياضي للاتحاد المغربي سابقا ناصر لاركيط، مع إسماعيل بن بناصر.

وكان لاركيط قد عرض عليه اللعب مع المنتخب الأولمبي للحكم على مستواه، على أن يلعب بعدها مع المنتخب الأول، وهو ما جعله ينضم للخضر، بعدما منحه مسؤولو الاتحاد الجزائري الضوء الأخضر للعب مع المنتخب الأول مباشرة، قبل أن تبرز موهبته الفنية، في ملاعب مصر خلال نهائيات كأس أفريقيا للأمم.

المساهمون