صديق إيبوسي: كان متشوقا لرؤية طفلته

صديق إيبوسي: كان متشوقا لرؤية طفلته

24 اغسطس 2014
الصورة
اللاعب الكاميروني إيبوسي
+ الخط -

أكد أحد الأصدقاء المقربين من المهاجم الكاميروني إيبوسي الذي توفي في الجزائر، أنه لا يجد الكلمات التي سيوجهها لعائلة اللاعب المتوفي وزوجته، مشيراً إلى أنه تحدث مع اللاعب صبيحة يوم وفاته، وكان متفائلاً بتقديم مباراة كبيرة وشوقه الكبير لعائلته.

وقال صديق إيبوسي "إيبوسي صديقي وأخي وكنا نلازم بعضنا يوميا في الجزائر، ولا أستطيع تقبل خبر وفاته، فقد كنا سويا صبيحة المباراة وكان يتحدث عن القيام بأمور كثيرة، كان متفائلا بتقديم مباراة كبيرة وكان قد أكد لي شوقه لعائلته وكان سعيدا بابنته الجديدة ومتشوقا لرؤيتها كما كان مشتاقاً تماماً لملاقاة جمهور فريق شبيبة القبائل بعد طول غياب".

وأضاف صديق إيبوسي أنه تحدث مع اللاعب مطولا ليلة المباراة، وكان يشعر بشوق لملاقاة الجماهير، فقد قال "لقد تحدثت مع إيبوسي ليلة المباراة مطولا، وأكد لي أنه متشوق لخوض المباراة ورؤية ملعب "تيزي وزو" ممتلئاً، وكان متشوقا لملاقاة المحبين بعد طول غياب خاصة وأنها كانت أولى مباريات الموسم"، مضيفاً "كان في غاية السعادة بولادة ابنته ومتشوق جدا لحملها بين ذراعيه".

وفي ختام حديثه أكد صديق إيبوسي أن اللاعب كان جزائريا بقلبه، ويعشق الشعب الجزائري، الذي احتضنه قبل سنة وانسجم مع تقاليده ويومياته، وقال "إيبوسي كان يحب الجزائر كثيرا، كان يقول لي دائما أنه جزائري القلب، كما أنه أعجب بالتقاليد الجزائرية وانسجم مع يوميات شعبها، ولكن القدر شاء أن يقتل في نفس المدينة والملعب الذي عرف فيه الشهرة، وبطريقة لم يكن يتوقعها أي أحد ولا يمكن للعقل أن يتقبلها".

الشعب الكاميروني في قمة الغضب!
على صعيد متصل، قال سفير الكاميرون في الجزائر فرونسوا إيباكيسي بأن الشعب الكاميروني استقبل فاجعة وفاة لاعبه بحسرة كبيرة، خاصة وأنه غادر العالم في ميدان كرة القدم وبطريقة وحشية.

وأكد السفير أن كل الشعب الكاميروني متأثر بموت اللاعب وفي قمة الغضب من الحادثة الكروية المؤلمة، خصوصا وأن الأمر يتعلق بلاعب معروف في الأوساط الكروية المحلية بأخلاقه العالية وابتسامته الكبيرة، وكان من المفروض أن يتلقى دعوة من المنتخب الكاميروني الأول لتدعيم صفوفه الأمامية خلال الفترة المقبلة.

دلالات

المساهمون