صدمة في مواقع التواصل لغياب صلاح عن قائمة "لاعب العام" في إنكلترا

20 ابريل 2019
الصورة
محمد صلاح نجم نادي ليفربول الإنكليزي (Getty)
+ الخط -
شكّل غياب اسم النجم العربي المصري محمد صلاح مهاجم نادي ليفربول، عن قائمة المرشحين لجائزة لاعب العام التي تُمنح من قبل رابطة اللاعبين المحترفين في الدوري الإنكليزي لأفضل لاعب في المسابقة المحلية صدمةً للجماهير العربية والمصرية بشكل خاص.

وشهدت القائمة وجود المدافع الهولندي العملاق فيرجيل فان ديك، وزميله السنغالي ساديو ماني من ليفربول، بينما ظهر اسم المهاجم الشاب رحيم سترلينغ والبرتغالي برناردو سيلفا نجما مانشستر سيتي، في حين حضَر اسم البلجيكي إيدين هازارد قائد خط تشلسي الإنكليزي.

وسارعت الجماهير العربية في موقع التواصل الاجتماعي في "تويتر" إلى التعليق على قائمة المرشحين لنيل جائزة أفضل لاعب في الدوري الإنكليزي، إذ كتب أحدهم: "القائمة كارثة بمعنى الكلمة. غياب صلاح عنها يعتبر إجحافاً بحقه، وبحق نادي ليفربول بأكمله. كيف لهم أن يضعوا سيلفا ويتغاضوا عن المصري؟ هازارد ماذا قدم ليتم وضع اسمه؟ صحيح البلجيكي فنان وموهوب، لكن ماذا حصل في الموسم الحالي؟ قائمة غريبة جداً".



وكتب أحدهم "19 هدفاً، و7 تمريرات في البريميرليغ. 4 أهداف وتمريرتان في دوري أبطال أوروبا. ينافس على لقب هداف الدوري الإنكليزي. سبب في منافسة ناديه على لقب البطولة المحلية، وصعودهم لنصف نهائي المسابقة القارية. تم استبعاده من قائمة أفضل لاعب في الدوري الإنكليزي. إنه محمد صلاح".



وعلق مشجع آخر: "لأنهم لم يختاروا اسم صلاح في قائمة أفضل لاعب في الدوري الإنكليزي فإنه سيحرز هدفاً ضد كارديف سيتي في المباراة المقبلة لنادي ليفربول، وسيقوم بالاحتفال بطريقته حول سبب غيابه"، فيما كتب أحدهم: "أريد أن أعرف لماذا لن يفوز صلاح بالجائزة في الموسم الحالي، إنه أفضل لاعب في إنكلترا. وتمكن من تسجيل أهدافٍ رائعة. هذا ظلم".




وكتب محب للنجم المصري: "من الظلم عدم اختيار محمد صلاح في القائمة النهائية، لأفضل لاعب في الدوري الإنكليزي"، فيما علق آخر "استبعاد صلاح من ترشيح اسمه لجائزة أفضل لاعب في إنكلترا غير عادل على الإطلاق، وما حدث مهزلة".



وغرّد آخر: "جميعنا نتفق أن موسم محمد صالح ليس مثالياً، كما حدث معه في السنة الماضية، لكنه ينافسه على لقب هداف الدوري، ومن الممكن أن يكون الهداف في نهائي الموسم، بالإضافة إلى صناعته للعديد من الأهداف، وفي النهاية لا يوجد إلا أقل القليل ضمن الأسماء المرشحة، ما حدث شيء غريب بصراحة".


(العربي الجديد)

المساهمون