صدمة في المغرب.. نجم صاعد يدير ظهره للأسود؟

22 نوفمبر 2019
الصورة
شويعر نجم نادي ديجون الفرنسي (Getty)
+ الخط -
يعيش الشارع الكروي المغربي على وقع صدمة كان وراءها اللاعب الواعد الناشط في نادي ديجون الفرنسي، منير شويعر، إذ بدأت الشكوك تحوم حول تراجعه عن قرار تمثيل "أسود الأطلس"، على الرغم من إقدام المدير الفني، وحيد حاليلوزيتش، على وضعه ضمن القائمة الموسعة في المعسكرات التحضيرية السابقة.

وأكد شويعر في مرات عدة أنه يريد الحصول على أكثر وقت للبت في قراره النهائي حول المنتخب الذي سيمثله لاحقاً، إذ جدّد اعتزازه بانتمائه إلى وطنه المغرب، وهو ما زاد من آمال المغربيين في رؤيته بقميص منتخب بلدهم.

ويبدو أن النجم الصاعد في الدوري الفرنسي قد بدأ يدير ظهره للمغرب، بعد أن وافق على تمثيل المنتخب الفرنسي لفئة أقل من 20 عاماً، رغم إلحاح اتحاد الكرة المغربي عليه من أجل اختيار تمثيل بلده الأصلي.

وقال حاليلوزيتش في تصريحات سابقة، بعد جولته الاستكشافية التي قادته نحو دول أوروبية مختلفة من أجل تدعيم المنتخب، في تصريحات خصّ بها مجلة "ليكيب": "نعم شويعر موجود ضمن قائمتنا الموسعة، وأتمنى أن أراه بألوان المنتخب المغربي قريباً".

وتألّق شويعر بشكل مميز في الآونة الأخيرة، وهو ما جعله محل اهتمام أندية أوروبية كبرى عدة، على غرار نادي تشلسي الإنكليزي الذي أوفد مبعوثين لمتابعته ضد نادي باريس سان جيرمان في الدوري الفرنسي، وهي المباراة التي تألق فيها بشكل كبير.

يذكر أنه فرص المغرب في خطف اللاعب الشاب ما زالت قائمة، وستزول في حالة قام اللاعب بالمشاركة في مباراة رسمية رفقة المنتخب الفرنسي الأول، وهو ما يبقى أمراً سابقاً لأوانه في ظل صغر سنه، ووجود نجوم عدة ينشطون في منصبه رفقة منتخب "الديكة".

دلالات