صدمة جديدة للكرة الجزائرية..الشرطة تعتقل لاعبين بتهمة حيازة المخدّرات!

صدمة جديدة للكرة الجزائرية.. الشرطة تعتقل لاعبين بتهمة حيازة المخدّرات!

07 ابريل 2019
الصورة
نفذت الشرطة الجزائرية عمليات دهم بحق اللاعبين (Getty)
+ الخط -
تلقت الكرة الجزائرية صدمة جديدة، تضاف إلى سلسلة لا تنتهي من المشاكل والأزمات التي تعاني منها خلال الموسم الكروي الجاري، بعدما ألقت الشرطة الجزائرية القبض على لاعبين اثنين، بتهمة حيازة المخدّرات، ووضعتهما رهن الحبس الاحتياطي، في امتداد مرعب لظاهرة تعاطي المخدّرات والمنشطات التي برزت في الموسم الحالي.

وكشفت تقارير صحافية جزائرية أن الشرطة التابعة لأمن دائرة الشراقة في شمال العاصمة الجزائرية، قامت بإلقاء القبض على لاعبين اثنين من فريق شبيبة القبائل الذي يلعب في دوري الدرجة الأولى للمحترفين.

وقالت صحيفة "الخبر" نقلاً عن مصادر مطّلعة، إن الشرطة ألقت القبض على لاعبين من فريق الشبيبة يتعاطيان المخدرات الصلبة، وأضافت أن هذا الخبر الصادم نزل كالصاعقة على إدارة الفريق والجهاز الفني، ومن شأن ذلك أن يضر أيضا بمصداقية الفريق وسمعته.

وقامت قناة "دزاير نيوز" التلفزيونية بنشر الخبر في صفحتها على مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، وقالت إن الشرطة اعتقلت اللاعب إلياس بن يوسف وبحوزته كمية كبيرة من "الكوكايين"، بينما كشفت صفحة تابعة لفريق شبيبة القبائل أن الشرطة قامت بالقبض على لاعبي الفريق بن يوسف وأوقاسي.



وسقطت المنظومة الكروية في الجزائر بين براثن "الخطر الجديد"، وهو تفشي تعاطي المنشطات والمخدرات بكافة أنواعها وسط لاعبي الكرة في الدوري الجزائري، إذ بلغت الأرقام والإحصاءات المتعلقة بالظاهرة الخطيرة حداً مفزعاً ومرعباً، حيث تم خلال الأشهر الأربعة الأخيرة فقط تسجيل 5 حالات للاعبين وقعوا في ورطة المنشطات، بعدما أثبتت التحليلات الطبية تعاطي اثنين منهم مخدّر الكوكايين.

وتعيش الكرة الجزائرية أصلاً وضعاً صعباً للغاية، عقب توالي الصدمات، بداية من تفاقم ظاهرة العنف في الملاعب وأخطاء الحكّام، والحديث المستمر عن الفساد والتلاعب بنتائج المباريات، وأزمة "الشرعية" التي تحاصر اتحاد الكرة، إضافة إلى المشاكل الكثيرة التي تتخبط بها أندية الدوري، على غرار الديون والأزمات التي لا تكاد تتوقف عن "الانفجار" في وجوه مسؤولي الهيئات الكروية في البلاد.




المساهمون