صحيفة مدريدية تثير الشكوك حول قانونية تصدي شتيغن لركلة الجزاء أمام دورتموند

18 سبتمبر 2019
الصورة
نجح تير شتيغن بحماية عرينه من الأهداف (Getty)
تمكن الحارس الألماني مارك أندريه تير شتيغن حامي عرين برشلونة الإسباني، من قيادة فريقه إلى خطف التعادل السلبي مع بروسيا دورتموند الألماني، على ملعب "سيغنال إيدونا بارك"، مساء الثلاثاء، ضمن منافسات الجولة الأولى في دور المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا، بعدما استطاع التصدي للعديد من الفرص الخطيرة، وعلى رأسها ركلة جزاء للخصم.

واحتسب الحكم ركلة جزاء لصالح نادي بروسيا دورتموند الألماني في الشوط الثاني، لينبري لتنفيذها النجم ماركو رويس قائد فريق صاحب الأرض الجمهور، لكنه أهدرها بعد أن استطاع تير شتيغن التصدي لها، إلا أنّ الشكوك حامت حول قانونية الطريقة التي قام به أثناء تحركه نحو الكرة.

وبحسب صحيفة "ماركا" الإسبانية المقربة من نادي ريال مدريد، فإنّ تير شتيغن تقدم خطوة قبل قيام رويس بتنفيذ ركلة الجزاء، ما جعل حامي عرين برشلونة يتمكن من التصدي لها.

وأضافت، أنّ إعادة اللقطة أظهرت بشكل واضح، قيام الحارس الألماني بالتقدم خطوة قبل تنفيذ رويس لركلة الجزاء، وتوجب، على الحكم المسؤول عن تقنية الفيديو المساعد "فار" إبلاغ قاضي المباراة بالأمر، حتى يُعيد تنفيذ ركلة الجزاء مرة أخرى، بحسب الصحيفة.

يذكر أنّ تير شتيغن، قد استطاع الذود عن فريقه وحماية نظافة شباكه في المباراة التي جمعته أمام مضيفه بروسيا دورتموند، ما جعلته يهدي نقطة ثمينة، ويخطف الأضواء من الجميع، ويفرض نفسه نجماً في المواجهة التي انتهت بالتعادل السلبي.