صحيفة كتالونية:سواريز استحق التواجد في القائمة بدلاً من رونالدو

صحيفة كتالونية:سواريز استحق التواجد في القائمة بدلاً من رونالدو

01 ديسمبر 2015
الصورة
+ الخط -

قالت صحيفة "سبورت" الإسبانية، إن مهاجم نادي برشلونة الإسباني، الدولي الأوروغوياني لويس سواريز، يستحق التواجد ضمن القائمة النهائية للمرشحين لجائزة الكرة الذهبية، والتي سيمنحها الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" لأفضل لاعب في العالم لعام 2015 خلال شهر يناير/ كانون الثاني المقبل، وذلك بالتعاون مع مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" قد أعلن عبر موقعه الرسمي على شبكة الإنترنت عن القائمة النهائية للمرشحين لجائزة الكرة الذهبية، والتي سيمنحها الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" لأفضل لاعب في العالم لعام 2015، والتي انحصرت بين نجم نادي برشلونة، الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي، وزميله في الفريق الكتالوني، البرازيلي نيمار دا سيلفا، ونجم نادي ريال مدريد، الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو.

وأبدت صحيفة "سبورت" الكتالونية تعجبها من تواجد نجم نادي ريال مدريد، البرتغالي كريستيانو رونالدو، ضمن القائمة النهائية على حساب مهاجم نادي برشلونة الإسباني، الأوروغوياني لويس سواريز، مُؤكدة بأنّ الأخير يستحق التواجد ضمن القائمة النهائية؛ وذلك بعدما اضطلع بدور مهم في فوز فريقه الكتالوني بالثلاثية التاريخية (الدوري والكأس المحلية في إسبانيا، ودوري أبطال أوروبا) قبل أن يقود فريقه للفوز بلقب بطولة كأس السوبر الأوروبي لكرة القدم.

وقارنت "سبورت" بين اللاعبين من حيث عدد إحراز الأهداف، لافتة إلى أن اللاعب البرتغالي قد سجل 45 هدفاً خلال العام الحالي 2015، فيما تمكن المهاجم الأوروغوياني من تسجيل 40 هدفاً، مع الأخذ بعين الاعتبار أن الأخير لم يستطع المشاركة في أي مباراة؛ بسبب العقوبة التي فرضت عليه من الفيفا بعد عضه المدافع الإيطالي، جورجيو كيليني، في بطولة كأس العالم، حيث وصلت العقوبة للإيقاف عن اللعب مع منتخب بلاده 9 مباريات رسمية.

وتساءلت الصحيفة المعروفة بولائها الشديد لنادي برشلونة عن الألقاب المهمة التي حققها نجم كرة القدم البرتغالية رفقة نادي ريال مدريد خلال العام الحالي، في إشارة ساخرة منها على ترشيح "رونالدو" لجائزة الكرة الذهبية، رغم خروج فريقه ريال مدريد خالي الوفاض من الموسم المنصرم، حينما فقد الألقاب الثلاثة التي كان يُنافس عليها (بطولة الدوري الإسباني، والكأس المحلية، وبطولة دوري أبطال أوروبا)، والتي ذهبت جميعها لصالح غريمه التقليدي برشلونة، بقيادة سواريز وميسي ونيمار.

أقرأ أيضاً..
نجم ليفربول يلبي دعوة طفلٍ صغير في المستشفى!

المساهمون