صحيفة إسبانية: الفلسطيني حمد يحلم ببلوغ مونديال قطر 2022

16 أكتوبر 2019
الصورة
ياسر حمد لاعب فلسطين (موقع الاتحاد العراقي لكرة القدم)
+ الخط -
 

شهدت المواجهة التي خاضها المنتخب الفلسطيني أمام ضيفه السعودي، والتي أقيمت في مدينة رام الله، مشاركة جديدة للاعب منتخب "الفدائي" ياسر حمد، في اللقاء الذي جاء ضمن الجولة الرابعة للتصفيات المؤهلة إلى كأس آسيا 2023 وكأس العالم 2022 بقطر وانتهى بالتعادل السلبي بين المنتخبين.

ومثّل حمد منتخب فلسطين في بطولة غرب آسيا التي أقيمت في العراق، وهو لاعب ينحدر من أب فلسطيني وأم إسبانية، وترجع أصوله لقطاع غزة بمدينة بيت حانون، غادرها والده منذ الصغر مع عائلته ليقيم في إسبانيا، وخاض اللعب فترة احترافية في الدرجات الدنيا للأندية الإسبانية المختلفة، ما جعل صحيفة "ماركا" الإسبانية تهتم بشأنه.


ونقلت الصحيفة الإسبانية حديث اللاعب ياسر حمد صاحب الـ22 عاما قائلاً: "جاء أبي من فلسطين إلى إسبانيا بعمر الـ 17 عاما لدراسة الطب، والتقى أمي في مدينة بورغوس".

وأضاف:"تحدث المدرب نور الدين ولد علي معي قبيل مواجهات بطولة غرب آسيا، حيث خضتها في يوليو/تموز الماضي لأحمل قميص المنتخب الوطني لأول مرة، حتى أنني سجلت هدفا ضد اليمن في أول ظهور لي... والآن ألعب التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022".

وتابع: "قبيل مواجهة التصفيات على أرضنا قام الأنصار بتزيين المدينة بأكملها بشعارات تتعلق بالمواجهة، ولاحظنا أجواءً احتفالية كبيرة".

وفي ما يتعلق بفريقه بورتغاليتي الذي يلعب في دوري الدرجة الثالث بالبرتغال، قال: "يوم السبت كان فريقي قد خاض مباراة في الدوري وفاز 0-3 على تولوسا ويستمر في تصدر مجموعته، ولم أستطع أن أكون معهم، لأنني كنت أركز بالفعل على فلسطين، التغيير هائل، بين التجربتين لأنه عندما أتيت من هناك، فإن كل شيء محترف للغاية وكل ما تطلبه يتم تقديمه إليك".

ويروي حمد تفاصيل معاناة اللاعب الفلسطيني من جراء الاحتلال: "في المرات القليلة الأولى استُدعيت مع الفريق الوطني، وفي المطار وضعوني بغرفة استجواب لمدة 5 ساعات بل هددوني بوضعي في زنزانة، كل هذا لأنني أخبرتهم أنني لاعب كرة قدم للمنتخب الفلسطيني، في النهاية سمحوا بالإفراج عني، لكنه كانت ذكرى سيئة لا أزال أتذكرها".

وقالت الصحيفة الإسبانية ذائعة الصيت إن "ياسر حمد يستطيع أن يدافع عن قميص منتخب فلسطين في المشوار نحو كأس العالم 2022 بقطر، ولكن من دون أن ينسى فريقه الذي سيستقبل نهاية الأسبوع فريق لاغون أوناك للاستمرار في صدارة الترتيب".

المساهمون