صحافي أرجنتيني يُهاجم ميسي بسبب برشلونة: هذا عار

صحافي أرجنتيني يُهاجم ميسي بسبب برشلونة: هذا عار

08 سبتمبر 2016
الصورة
ميسي يتعرض للانتقادات (العربي الجديد)
+ الخط -

هاجم الصحافي الأرجنتيني، مارتين ليبيرمان، النجم ليونيل ميسي، واعتبره غير مسؤول، وذلك على خلفية غيابه عن مباراة "الألبيسيليستي" وفنزويلا ضمن تصفيات القارة الأميركية الجنوبية المؤهلة إلى كأس العالم 2018.


وكان ليونيل ميسي قد سافر إلى الأرجنتين للمشاركة مع المنتخب في التصفيات المونديالية، ورغم معاناته من ألم في فخذ الحوض، إلا أنه شارك في المباراة أمام المنتخب الأوروغواياني التي انتهت لمصلحة الأرجنتيني (2 – 1)، لكن ميسي شعر بعد المباراة بألم أكبر في حوض فخذه ونصح الأطباء بعدم مشاركته في المباراة الثانية ضد فنزويلا. وفعلاً غاب ميسي عن اللقاء وعاد إلى برشلونة للعلاج، ليتعادل منتخب "الألبيسيليستي" (2 - 2) مع مُتذيل الترتيب في تصفيات أميركا الجنوبية.

ليشنّ بعد ذلك الصحافي الأرجنتيني، مارتين ليبيرمان، هجوماً لاذعاً على ميسي وينتقد تصرفه غير المسؤول تجاه منتخب بلاده، حيثُ أطلع أن ميسي ذهب إلى برشلونة للعلاج من الإصابة التي تعرض لها مع الأرجنتيني وغاب عن مباراة فنزويلا، لكن ما يأزعج ليبيرمان هو ما كتبه ميسي على وسائل التواصل الاجتماعي.

وأشار ليبيرمان إلى أن ميسي نشر صورة في مكان عام وكتب تحتها: "كل شيء بخير. ليست هناك إصابة خطيرة"، وردّ ليبيرمان بطريقة لاذعة: "إن كان كل شيء بخير لماذا لم يشارك في مباراة فنزويلا مع الأرجنتين؟".

واعتبر بعض الصحافيين، الذين كانوا في برنامج "ديبايت فاينل" الذي يقدمه ليبيرمان على الهواء مباشرةً، أن ما فعله ميسي عار على الأرجنتين ولا يجب تقبله أبداً، خصوصاً أنه (ميسي) شارك في تدريبات برشلونة أمس ومن المحتمل مشاركته في مباراة ألاف في الدوري الإسباني السبت.

يُذكر أن ليبيرمان كان أول من قاد حملة على "تويتر" بعد اعتزال ميسي، حيثُ طرح سؤالاً على الجماهير: "هل تعتقد أن اعتزال ميسي كان استراتيجية للتهرب من الانتقادات؟ أم أنه كان ينوي الاعتزال حقاً".

المساهمون