صحافيو قناة "حنبعل" في اعتصام مفتوح

صحافيو قناة "حنبعل" في اعتصام مفتوح

17 سبتمبر 2015
الصورة
القناة تمرّ بضائقة مادية (فيسبوك)
+ الخط -
قررت مجموعة من الصحافيين والتقنيين العاملين بقناة "حنبعل تي في" الخاصة تنظيم اعتصام مفتوح بسبب صرف عدد منهم من عملهم، فقد قامت إدارة القناة بإنهاء عقود عشرة صحافيين وعدد من التقنيين، بحسب تصريحات خاصة لـ"العربي الجديد".

في المقابل، اعتبر زهير القمبري، مدير عام القناة أن ما قامت به الإدارة هو إجراء طبيعي غير مرتبط بالطرد التعسّفي. وبرر القمبري فسخ عقود العمل، مؤكداً أن السبب هو الضائقة المالية التي تمر بها القناة منذ فترة ما تسبب بتراكم الديون.

وضحد حجج القمبري أحد المساهمين في مساهمٌ القناة وهو المستثمر السعودي طارق قدادة الذي اعتبر عملية الطرد غير قانونية وأعلن تضامنه مع المطرودين، خاصة أن بعضهم عمل في القناة منذ سنوات، ولا يمكن الاستغناء عن خدماتهم بهذه البساطة.

وعن الانتكاسة المادية التي تمر بها القناة قال قدادة "إنها نتيجة سوء التصرف المالي من قبل الإدارة الحالية". وكان قدادة قد دخل في خصومة قضائية مع مجلس إدارة القناة منذ أشهر، وهو خلاف تدقق في تفاصيله المحاكم التونسية .

يذكر أن قناة "حنبعل تي في" هي أول تلفزيون تونسي خاص تمّ افتتاحه قبل الثورة من قبل العربي نصرة، وقد شهدت القناة في الفترة الأخيرة عدداً من الأزمات بعد بيعها إلى مستثمرين تونسيين وعرب في ظل ارتفاع حجم الديون المترتبة عليها وتراجع نسب مشاهدات برامجها ما قلّص عائداتها من الإعلانات التجارية، أمر دفع الإدارة لصرف عدد من الموظفين.

وقد عبّر الموظفون المصروفون عن رفضهم القرارات الأخيرة، وتساندهم في موقفهم النقابات المهنية، ومنها النقابة الوطنية للصحافيين التونسيين والنقابة العامة للإعلام.

اقرأ أيضاً: إقفال قناة تونسية وطرد 40 عاملاً

دلالات

المساهمون