صبحي... الجنرال القادم لوزارة الدفاع المصرية

صبحي... الجنرال القادم لوزارة الدفاع المصرية

27 مارس 2014
الصورة
صبحي مرافقاً السيسي قبل اجتماع المجلس العسكري أمس الأربعاء
+ الخط -

"إذا احتاجنا الشعب سنكون في الشارع في أقل من ثانية"، فهل كانت جملة "حق أريد بها باطل" قالها رئيس الأركان السابق، صدقي صبحي، الذي تمت ترقيته إلى فريق أول واختياره لتولي منصب وزير الدفاع.

المقولة أطلقها صدقي قبل تظاهرات وقوع الانقلاب العسكري في الثالث من يوليو/تموز الماضي بنحو 3 أشهر خلال زيارة قام بها لدولة الإمارات. وكان للفريق صبحي دور كبيرفي استخدام القوات المسلحة وتحريكها للانقلاب، إذ أشرف على مهام العمليات والتحركات الخاصة بالقوات أولا بأول خلال تلك المرحلة، وحرص على التنفيذ في أعلى درجات الاستعداد والسرية، لاسيما أنه يعرف عنه الشراسة في تنفيذ الأوامر.

والفريق صدقي صبحي من مواليد 1955، حصل على بكالوريوس العلوم العسكرية من الكلية الحربية عام 1976 ثم عمل ضابطا في سلاح المشاة، وبعدها حصل على درجة الماجستير فى العلوم العسكرية من كلية القادة والأركان عام 1986.
وحصل صدقي على زمالة كلية الحرب العليا من أكاديمية ناصر العسكرية العليا عام 2000، ثم حصل على زمالة كلية الحرب العليا الأميركية عام 2005.

خدم الفريق صدقي بالجيش الثالث الميداني، الذي تدرج في المناصب داخله، حتى وصل إلى قيادته، وتولى العديد من الوظائف القيادية بداية من قائد كتيبة مشاة ميكانيكي، ثم رئيساً لأركان اللواء 34 مشاة ميكانيكي، وقائداً لهذا اللواء.

تولى الفريق صدقي منصب رئيس أركان الفرقة 19 مشاة ميكانيكي، ثم قائداً لها، ثم رئيساً لشعبة عمليات الجيش الثالث الميداني، ورئيساً لأركان الجيش الثالث الميداني ثم قائداً للجيش الثالث الميداني من عام 2009 خلفاً للواء محمد صابر عطية، حتى أغسطس/آب 2012، الى أن قام الرئيس المنتخب محمد مرسي بترقيته الى رتبة فريق وتعيينه رئيساً لأركان حرب القوات المسلحة خلفاً للفريق سامي عنان.

 

دلالات

المساهمون