صادق خان والقرآن وقسم اليمين أمام ملكة بريطانيا

09 مايو 2016
الصورة
لاقت قصة القسم على القرآن تعاطفاً من الناس (Getty)
+ الخط -
استطاع صادق خان، أن يصبح أول عمدة مسلم للعاصمة البريطانية لندن، بعد انتخابات حصل فيها على 57 في المائة من الأصوات.

ولم تكن المنافسة سهلة بالنسبة إليه، فكان عليه مواجهة مزاعم ارتباطه بالتطرف الديني، والادعاءات العنصرية الأخرى، ومع ذلك تم انتخابه في علامة تظهر مدى تسامح وتنوع لندن كمدينة.

وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقتطف من مقابلة أجرها، العام الماضي، مع Evening Standard، قال فيها، إن كل لندني لديه الفرص التي منحتها هذه المدينة له ولعائلته.

وتحدث عن مراسم أداء اليمين، الذي يتضمن كتاباً مقدساً، عندما أصبح عضواً في مجلس الملكة، عام 2009.

وقال في اليوم التالي من تعييني في المجلس، اتصلوا بي من قصر باكينغهام، وقالوا، إنك ستقسم أمام الملكة، أي نوع من الكتاب المقدس ترغب؟ قال "سأقسم على القرآن، أنا مسلم"، فقالوا إنهم لا يملكون نسخة منه، وسألوه أن يجلب نسخته الخاصة معه، وقال "ذهبت إلى باكينغهام مع القرآن، وبعد انتهاء المراسم أعادوه لي، فقلت لا، أستطيع تركه هنا للشخص التالي".

وكان هذا المقتطف قد نشرته إحدى مستخدمات "تويتر" وتمت مشاركته أكثر من 3000 مرة وقت كتابته، فالسطر الأخير فيها لامس القلوب، لأنها تحمل رمزية وأملاً للعرقيات الأخرى، بحسب تعليق "إندبندنت".


(العربي الجديد)

دلالات