شهيرة وسهير رمزي تتخليان عن الحجاب.. تصريحات مهدت للخطوة

03 فبراير 2019
الصورة
سهير رمزي وشهيرة (فيسبوك)
تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة لكل من الفنانتين سهير رمزي وشهيرة في إحدى الحفلات الخيرية في سفارة الكويت، بمناسبة عيد الحب، كشفت عن تخليهما عن الحجاب، ما أدى إلى ردود أفعال متناقضة لدى كثيرين. وتزايدت التعليقات على الصور بتهكم شديد وبسخرية، فقال أحد المتابعين: "ويأتي الزمان القابض على دينه كالقابض على جمر، صدقت يا رسول الله". فيما عبّرت أخرى عن دهشتها من "الخضّة" التي حدثت لها من الصورة التي شاهدتها لهما.

اللافت هو أنه ورغم التعليقات على الصور التي تم تداولها إلا أن الخبر لم يكن بمثابة مفاجأة لجمهور الفنانتين؛ إذ إنهما سبق أن مهّدتا لهذه الخطوة في العديد من لقاءاتهما، كما أن كلاً منهما كانت قد بدأت في الظهور بغطاء رأس مخفف يكشف العديد من خصلات الشعر.



فقالت شهيرة في تصريح سابق لها إنها تريد أن تتخلّى عن الحجاب، لكنها تخشى من ردود فعل الناس، وإنها لا بد أن تحافظ على مشاعر الآخرين كونها شخصية عامة. وأوضحت للآخرين أنها حين ارتدت الحجاب منذ أكثر من عشرين عاماً لم تكن مجبرة، فلا أحد وصيٌّ على الآخر، معتبرة أن شعر المرأة هو "أقل عورات المرأة"، ومؤكدة أن "الله ينظر إلى داخل الإنسان ومعاملاته، وليس إلى ظاهره".



وعلى الرغم من إعلان الفنانة سهير رمزي، في تصريح سابق لها، أنها لم تفكر أبداً في التخلي عن الحجاب، إلا أنها أكدت أن ما ترتديه على رأسها ليس حجاباً بل غطاء رأس فقط، معتبرة نفسها أنها سيدة محتشمة فقط، وموضحة أن السيدة المحجبة الحقيقية من المفترض أن ترتدي ملابس مناسبة ولا تضع ماكياجاً.