شهيد وعشرات الجرحى بقصف إسرائيلي على مواقع للمقاومة شمال غزة

08 ديسمبر 2017
الصورة
شهيد غزة الثاني خلال "جمعة الغضب" (عبدالحكيم أبورياش/العربي الجديد)
+ الخط -
استشهد مواطن فلسطيني في الخمسينيات من عمره، إثر إصابته في القصف الإسرائيلي الذي استهدف مواقع للمقاومة الفلسطينية، شمالي قطاع غزة، مساء الجمعة.

وقالت مصادر محلية إن الشهيد هو ماهر عطاالله (54 عاماً)، وكان قد أصيب بجراح خطرة في قصف موقع للمقاومة في بلدة بيت لاهيا، شمال القطاع، قبل أن يعلن استشهاده.

وأصيب 25 فلسطينياً في قطاع غزة المحاصر، بينهم أطفال ونساء، عقب قصف شنته طائرات حربية إسرائيلية استهدف ثلاثة مواقع عسكرية تتبع لـ"كتائب القسام"، الذراع العسكرية لحركة "حماس"، مساء الجمعة، فيما أعلنت مصادر فلسطينية عن نجاة مقاومين من القصف.

واستهدف القصف الإسرائيلي موقعي الجدار واللواء في بيت لاهيا شمال القطاع وموقع الإدارة المدنية سابقاً شرق مخيم جباليا.

وكانت صفارات الإنذار قد دوّت، مساء اليوم، في منطقة "غلاف غزة" على الشريط الحدودي في منطقة النقب الغربي جنوب إسرائيل. واتضح لاحقاً أن قذيفة أطلقت من قطاع غزة سقطت على مدينة "سديروت" الإسرائيلية مما ألحق أضرارا بعدد من المركبات، بحسب ادعاءات الاحتلال.

وأعلن متحدث باسم جيش الاحتلال أن قواته تقوم بفحص الموضوع، بعد أنباء عن قذيفة أطلقت من قطاع غزة، فيما أعلن الاحتلال أن منظومة "القبة الحديدية" قامت باعتراضها.

من جانب آخر، أعلنت مصادر فلسطينية، مساء الجمعة، نجاة مجموعة من المقاومين بعد استهدافهم من قبل طائرة استطلاع إسرائيلية شرق مدينة بيت حانون شمال قطاع غزة.


وكانت مدفعية الاحتلال الإسرائيلي قد أطلقت قذيفتين على نقطة مراقبة تابعة للمقاومة الفلسطينية، شمالي بيت حانون، ولم يبلغ عن إصابات.

وكانت صفارات الإنذار قد دوت مساء أمس، أيضاً، إثر إطلاق قذائف من القطاع باتجاه إسرائيل، قال جيش الاحتلال إن منها ما سقط في منطقة مفتوحة داخل إسرائيل وأخرى سقطت داخل القطاع.

وقصفت طائرات ودبابات إسرائيلية أمس مواقع في القطاع.