شهيد كل عشر ساعات منذ بدأت هبّة الغضب

شهيد كل عشر ساعات منذ بدأت هبّة الغضب

24 أكتوبر 2015
الصورة
23 في المائة من الشهداء هم أطفال (فرانس برس)
+ الخط -
أعلنت وزارة الصحة، مساء اليوم السبت، أن عدد الشهداء الفلسطينيين، خلال الأحداث الجارية منذ مطلع أكتوبر/ تشرين أول الجاري، قد وصل إلى 57 شهيداً في الضفة الغربية وقطاع غزة، بينهم 13 طفلاً وسيدة حامل، وأسير قضى نتيجة الإهمال الطبي في مستشفى سوروكا الإسرائيلي.


وقالت الوزارة الفلسطينية في بيان صادر عنها، إن "نحو 23% من الشهداء هم من الأطفال، في ما بلغ عدد الشهداء في الضفة الغربية، بما فيها القدس 39 شهيداً، وفي قطاع غزة 17 شهيداً، من بينهم أم حامل وطفلتها ذات العامين، فيما استشهد شاب من منطقة حورة بالنقب، داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948".

وأشارت وزارة الصحة الفلسطينية إلى أن معدل ارتقاء الشهداء منذ بداية أكتوبر/تشرين أول الجاري، هو "شهيد في كل 10 ساعات، في ما يصاب في كل ساعة حوالي 10 مواطنين فلسطينيين".

وحول الإصابات، فقد سجلت المستشفيات بالضفة الغربية قطاع غزة حوالي 2000 إصابة بالرصاص الحي والمطاطي والضرب المبرح والحروق، منهم حوالي 450 من الأطفال والنساء، عدا الإصابات بالاختناق نتيجة الغاز المسيل للدموع والتي تقدر بأكثر من 4 آلاف إصابة.

وعلى صعيد المواجهات اليومية، أدت المواجهات التي اندلعت، اليوم السبت، في عدة مناطق من القدس والضفة الغربية، إلى إصابة 64 فلسطينياً، وفق ما أكدت غرفة عمليات الهلال الأحمر الفلسطيني لـ"العربي الجديد".

واندلعت مواجهات في بلدة العيزرية شمال القدس، مساء اليوم، مما أوقع 6 إصابات بجروح بالرصاص المطاطي و15 آخرين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، في وقت أدت المواجهات التي اندلعت في محيط مسجد بلال بن رباح في مدينة بيت لحم جنوبي الضفة، واستمرت حتى مساء اليوم، إلى إصابة 20 فلسطينياً بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع.

كما أدت المواجهات التي اندلعت ظهراً واستمرت، حتى ساعات مساء اليوم، في منطقة البالوع شمال مدينة البيرة وسط الضفة الغربية إلى إصابة 15 فلسطينياً بجروح بالرصاص المطاطي، و7 آخرين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، وشاب آخر أصيب برضوض نتيجة سقوطه في تلك المواجهات.

إلى ذلك، أصيب عشرات المواطنين الفلسطينيين بحالات اختناق، عصر اليوم السبت، بينهم مسن جراء قمع جيش الاحتلال مسيرة سلمية في قرية كفر قدوم شرق قلقيلية شمال الضفة، والتي نظمت نصرة للمسجد الأقصى، ودعت إليها حركة فتح وفق تصريحات منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي.

وفي سياق آخر، أتلفت مجموعة من المستوطنين، اليوم السبت، دفيئة زراعية لأحد المزارعين الفلسطينيين في بلدة يعبد جنوبي غرب جنين إلى الشمال من الضفة الغربية، إذ تقدر خسارته بنحو 4 آلاف دولار.

اقرأ أيضاً: الأردن ينتظر إجراءات نتنياهو بعد لقاء الملك - كيري

المساهمون