#شهيد_التذكرة يجدد غضب المصريين على نظام السيسي

29 أكتوبر 2019
الصورة
سخر معلقون من خبر التعويض المالي (تويتر)
+ الخط -
لليوم الثاني على التوالي، تحتل المركز الأول لاهتمامات مواقع التواصل الاجتماعي​، حادثة إجبار شابين على القفز من القطار المتحرك المتجه من الإسكندرية إلى أسوان، بسبب عدم سداد ثمن التذكرة. وبما يفوق 26 ألف تغريدة، عبر المغردون عن صدمتهم لما آلت إليه الأمور في مصر.


وكتب تشالنحر "‏هو ليه في ناس مستغربة من عدم تدخل الركاب؟ هما المصريين كانوا فين ساعة حادثة عبارة السلام؟ ماتش مصر أمم أفرقيا، هما المصريين كانوا فين ساعة سقوط طيارة قبرص؟ ماتش الأهلي، هما المصريين كانوا فين ساعة سحل المصري من طيارة أجنبية؟ متفرجين".

وعلّقت بنت الدعوة "‏إحنا بنتكلم من إمبارح في الكمسري، ماحدش سأل نفسه ليه الشابين كان أهون عليهم ينطوا من قطار متحرك، على إن يسلم المباحث في المحطة التالية، تخيل إن احتمالية الموت اختيار أهون من الداخلية، آه من الوجع فيك يا بلدي".

وشارك عبد الله ربيع "‏محمد مامتش عشان التذكرة، محمد مات لما الشعب ركع للسيسي وحط البيادة فوق دماغه".


وسخرت ولاء حميدة من خبر التعويض "100 ألف جنيه تعويض لضحيه القطار، طب كنتوا اخصموا منهم 70 جنيه وسبتوه يعيش".

وغرّد أحمد ميدو "‏البلد بقيت عبارة عن شهيد الكرامة، وشهيد الحرية، وشهيد القطار، وشهيد التذكرة، وشهيد الكورة، وشهيد الشرطة، وشهيد الجيش، وشهيد الكهرباء، وشهيد البلاعة، وشهيد المطر، ولسه".

وعن شهود الواقعة كتب محمد الهمداني "‏لو في إنسانية، الشعب كله يروح شبرا الخيمة يعتذر لوالدة الشهيد، ويدفع ثمن التذكرة، تكفيراً عن خسة وندالة من شاهد الواقعة ولم يتحرك".​

المساهمون