شمّ النسيم المصري بنكهة تظاهرات ضدّ "الانقلاب"

شمّ النسيم المصري بنكهة تظاهرات ضدّ "الانقلاب"

21 ابريل 2014
الصورة
نظم رافضو الانقلاب سلاسل بشرية في المحافظات (العربي الجديد)
+ الخط -

"الدنيا ربيع والجو بديع"، إنه يوم "شم النسيم" في مصر؛ اليوم الذي يصادف في 21 من أبريل/نيسان من كل عام. لكن أجواء الربيع، التي دفعت البعض للانطلاق نحو الحدائق والمنتزهات للاحتفال وأكل "الفسيخ"، لم تمنع البعض الآخر من الخروج الى الشوارع للتظاهر "ضد الانقلاب العسكري". وفي مدينة البدرشين جنوب الجيزة، نظمت سلسلة بشرية شارك فيها المئات من أبناء المدينة بميدان مسجد أبو بكر الصديق، رافعين صوراً للرئيس المعزول محمد مرسي. كما رفع المتظاهرون شارة رابعة العدوية، في حين قامت مجموعات من "أولترس نهضاوي"، وشباب حركات "مكملين" و"7 الصبح"، و"18" بإشعال الألعاب النارية، ضاربين على الطبل في لفت أنظار المارة.

كما نظم أنصار الرئيس المعزول في محافظة الفيوم، سلاسل بشرية على طريق أسيوط الغربي، أكدوا خلالها استمرار مطالبتهم بالإفراج عن المعتقلين. فيما رفع المتظاهرون صوراً للضحايا من أبناء المحافظة الذين سقطوا خلال التظاهرات الرافضة للانقلاب منذ الثالث من يوليو/ تموز الماضي.

وتأتي مسيرات "شم النسيم" في ظل دعوات "التحالف الوطني لدعم الشرعية" إلى تظاهرات حاشدة ويوم ثوري مهيب يوم الأربعاء المقبل، والاحتشاد أمام مقرّات القوات المسلحة والشرطة، والقضاء.

وقال التحالف في بيان: "لن نسمح بأن يرث العسكر ما فشل ابن مبارك في وراثته، فالشارع لنا والثورة سبيلنا"، مؤكداً "ليكن الأربعاء يوماً ثورياً مهيباً في كل أرجاء الوطن، رفضاً لإصرار الانقلابيين على إسقاط الدولة وبناء التكية (بمعنى تحويلها الى وقف)، ولتكن بؤرة مظاهراتنا أمام نوادي الشرطة والجيش والقضاء، والقرار الميداني لكم".

المساهمون