شمس ألمانيا لا تغيب عن نصف النهائي..للمرة السادسة تواليّاً

شمس ألمانيا لا تغيب عن نصف النهائي..للمرة السادسة تواليّاً

04 يوليو 2016
الصورة
ألمانيا تواصل التألق (Getty)
+ الخط -

واصل المنتخب الألماني الأول لكرة القدم مسيرته المظفرة في البطولات الكبرى، خلال السنوات العشر الأخيرة، وذلك بعد نجاحه في بلوغ الدور نصف النهائي من بطولة أمم أوروبا لكرة القدم "يورو 2016" التي تدور فعالياتها في ملاعب كرة القدم الفرنسية، إثر الفوز الذي حقّقه على حساب نظيره الإيطالي بنتيجة (6ـ5) بركلات الجزاء الترجيحية، في المباراة الماراثونية التي جمعت بين المنتخبين، مساء يوم أمس السبت، على ملعب بوردو.

وتمكن "المانشافت" من تحقيق الفوز على حساب نظيره الإيطالي بنتيجة (6ـ5) بركلات الجزاء الترجيحية، في المواجهة الكبيرة التي جمعت بين المنتخبين على ملعب بوردو ضمن مباريات الدور ربع النهائي من بطولة أمم أوروبا، ليحجز بذلك منتخب الماكينات مقعداً له في المربع الذهبي للبطولة المقامة حالياً في فرنسا، وليضرب موعداً في مباراة الدور نصف النهائي مع الفائز من المباراة التي ستجمع بين المنتخبين الفرنسي والأيسلندي.

وتابع المنتخب الألماني بعد نجاحه في بلوغ الدور نصف النهائي من بطولة أمم أوروبا لكرة القدم "يورو 2016" مُسلسل تألقه اللافت في البطولات الكبرى، حيث تُعد هذه هي المرة السادسة على التوالي التي يبلغ فيها نجوم "الماكينات" المربع الذهبي للبطولات الكبرى خلال السنوات العشر الأخيرة.

ولم تغب شمس ألمانيا عن المربع الذهبي من بطولتي (كأس العالم، وبطولة أمم أوروبا لكرة القدم) منذ أن فشل المنتخب الألماني في تجاوز الدور الأول من النسخة الثانية عشرة من بطولة أمم أوروبا لكرة القدم التي استضافتها البرتغال في عام 2004، وهي النسخة التي احتل فيها المانشافت المركز الثالث في المجموعة الرابعة بنقطتين من تعادلين وهزيمة.

كأس العالم 2006
وصعد المنتخب الألماني للدور نصف النهائي من بطولة كأس العالم 2006 التي أقيمت في ملاعب كرة القدم الألمانية، بعدما تمكن في الدور ربع النهائي من تحقيق الفوز على حساب نظيره الأرجنتيني بنتيجة (4-2) بضربات الجزاء الترجيحية بعد أن كانت المباراة قد انتهت بنتيجة التعادل الإيجابي بهدف لكل منتخب، لكن ألمانيا قد خسرت في الدور نصف النهائي بشكل دراماتيكي على يد المنتخب الإيطالي، بنتيجة هدفين دون مقابل بعد التمديد، لتكتفي بالمركز الثالث بعد فوزها على المنتخب البرتغالي بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدف في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع.

أمم أوروبا 2008
أما في بطولة أمم أوروبا 2008 التي استضافتها النمسا وسويسرا، فقد استعاد المنتخب الألماني، صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بلقب أمم أوروبا لكرة القدم، أمجاده الأوروبية بعدما نجح في تحقيق الفوز على حساب نظيره البرتغالي بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدفين، ليصعد للمربع الذهبي في البطولة، وليُصبح على بعد خطوتين فقط من تعزيز رقمه القياسي في عدد مرات الفوز باللقب الأوروبي الذي أحرزه ثلاث مرات سابقة، حيث أنهى بعد ذلك في الدور نصف النهائي مغامرة نظيره التركي بعد أن تمكن من تحقيق الفوز عليه بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدفين، لكنه فشل في الظفر باللقب بعدما خسر في المباراة النهائية على يد نظيره الإسباني بهدف نجم نادي ليفربول الإنجليزي السابق ومهاجم نادي أتلتيكو مدريد الإسباني الحالي، فيرناندو توريس.

كأس العالم 2010
وواصل المنتخب الألماني مُسلسل تألقه في البطولات الكبرى في بطولة كأس العالم 2010، وذلك بعدما بلغ الدور نصف النهائي من البطولة التي أقيمت في جنوب أفريقيا إثر فوزه في مباراة الدور ربع النهائي على حساب نظيره الأرجنتيني بنتيجة أربعة أهداف دون مقابل، لكن مسيرة الناسيونال مانشافت قد توقفت في الدور نصف النهائي بعد الخسارة أمام إسبانيا بهدف كارلوس بويول، ليكتفي المنتخب الألماني مرة أخرى باحتلال المركز الثالث، بعد فوزه في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع، على حساب نظيره الأوروغوياني بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدفين.

أمم أوروبا 2012
أما في النسخة الرابعة عشرة والأخيرة من بطولة أمم أوروبا لكرة القدم التي استضافتها أوكرانيا وبولندا في عام 2012، فقد نجح المنتخب الألماني في بلوغ الدور نصف النهائي بعدما تمكن من الفوز على حساب نظيره اليوناني بنتيجة أربعة أهداف مقابل هدفين، في المباراة التي جمعت بين المنتخبين على ملعب أرينا غدانسك في مدينة غدانسك البولندية، لكن مشوار الألمان قد توقف عند المربع الذهبي، بعدما خسر المنتخب على يد نظيره الإيطالي بنتيجة هدفين مقابل هدف في مباراة تألق فيها المهاجم الإيطالي، ماريو بالوتيلي.

كأس العالم 2014
وفي النسخة الأخيرة من بطولة كأس العالم، التي استضافتها ملاعب كرة القدم البرازيلية خلال الفترة ما بين الثاني عشر من يونيو وحتى الثالث عشر من شهر يوليو من عام 2014؛ تأهل المنتخب الألماني للدور نصف النهائي بعدما نجح في تحقيق الفوز على حساب نظيره الفرنسي، بهدف مدافعه ماتس هوميلس، وذلك قبل أن يُلحق بنظيره البرازيلي هزيمة تاريخية بنتيجة سبعة أهداف مقابل هدف، وذلك في المواجهة التي جمعت بين المنتخبين في الثامن من شهر يوليو عام 2014 على استاد مينيراو في مدينة بيلو هوريزونتي البرازيلية، ضمن منافسات الدور نصف النهائي من بطولة كأس العالم 2014؛ ومن ثم يُتوج بلقب البطولة العالمية بعد فوزه على حساب نظيره الأرجنتيني بهدف ماريو غوتزه.

المساهمون